كتاب واصل

الإشراف التربوي

كتبه : هديل الدعجاني

يعد الإشراف التربوي من مجالات التربية التي تتطور نظرياته وتطبيقاته ومهاراته بصورة متسارعة، نتيجة طبيعية لتطور أبحاثه وأبحاث المجالات التربوية والإدارية المرتبطة به. فهناك تغير نوعي في الإشراف التربوي على النظرية والتطبيق. ويفرض هذا التغير تحديات على المسؤولين عن الإشراف التربوي والمشرفين التربويين لمواكبة هذا التغير المستمر،سعيا للارتقاء بالعملية التربوية.

والمشرف التربوي المتميز: هو القادر على الإشراف على المستهدفين, وبناءشخصياتهم, وإكسـابهم المهـارات والمعارف والقيم التي تمكنهم من المنافسة والتعامل مع معطيات العصر ومتغيراتـه فـي ضـوء مجموعة من المعايير المحددة.

كما أن التطور السريع في العملية العلمية التربوية يستدعي وجود مشرف تربوي يواكب هذه التطورات والتغيرات ويزود بها المعلمين في الميدان. 

والإنسان بطبيعته الفطرية يحتاج العون والمساعدة فيكون المشرف التربوي هو ذلك الشخص القادر على مساعدة هذا الإنسان المعلم. 

كذلك المعلم القديم بحاجة إلى أن يعلمه بكل ما أستجد في مجال عمله ويسهل الصعوبات إيضاًالمعلم المتميز في مجال عمله بحاجة إلى من يشجعه وينقل خبراته وأفكاره من مدرسة إلى مدرسه اخرى

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق