المحلية

المجلس المحلي بمحافظة حبونا يعقد جلسته الثانية لهذا العام بمركز الحرشف والجفه

برئاسة المحافظ ويتطرق للخدمات البلدية والمياة والاتصالات .

نجران – واصل- حسين القفيلي: 

عقد المجلس المحلي بمحافظة حبونا (120 كم شمال نجران) جلسته الثانية للعام المالي1442/1441هـ ، برئاسة محافظ حبونا عبدالله بن مبارك بن زامان صباح اليوم الأربعاء في مركز الحرشف والجفة التابع للمحافظة ويبعد عن مركز المحافظة بمسافة تقدر بحوالي 18 كم حيث رحب رئيس المركز عايض بن علي بن جبران آل بحري بمحافظ حبونا وأعضاء المجلس المحلي ومدراء الدوائر الحكومية والأهالي بعد ذلك عُقد الاجتماع بقاعة الإجتماعات بالمركز .
وتم خلال الاجتماع بحث الموضوعات المتعلقة باحتياجات مركز الحرشف والجفة بعد استماع المحافظ ومدراء الدوائر الحكومية لمطالب الأهالي والتي تركزت في مجملها حول  الخدمات البلدية في قرى الحرشف والجفة  من المشروعات والمرافق الخدمية كالسفلتة ومصدات السيول في الحرشف والجفة  وازالة أو تحسين إستراحة البلدية بالجفة  وإنشاء الحدائق والممشى والأرصفة بالطريق العام والإنتهاء من دوار الجفة  وإنارة الطريق الرابط بين محافظة حبونا والجفة ( الفيض)  وتحسين مداخل القرية والسوق الشعبي وفي المجال التعليمي طالب الأهالي بالتوسع في فتح  فصول لرياض الأطفال وانشاء صالات رياضية بالمدارس وردم بعض الحفر المحيطة بسور مدرسة الحرشف الإبتدائية للبنيين أما المياه فكانت مطالبهم في إيصال شبكة المياة للجزء الجنوبي من القرية ووادي بطاء والحرشف وفي المجال الصحي دعم  المركز الصحي بالكوادر الطبية لايجاد مختبر وطبيب أسنان وأشعة نظرا للكثافة السكانية للجفة ووادي بطا والحرشف أما فيما يتعلق بالأتصالات فطالب الأهالي بتوسيع خدمات شبكة  الجوال والشبكة الأرضية وموبايلي والأرتقاء بخدماتها للجيل الرابع  وإيصالها لجميع المشتركين وفي مجال الكهرباء ناشد بعض المواطنين شركة الكهرباء بإزالة أعمدة الظغط العالي من على منازلهم والتي هجروها بسببه والبعض الآخر أصيب بأمراض خطيرة نتيجة الذبذبات التي تنتجها المحولات المنتشرة وسط المنازل  وفي مجال الطرق طالبوا بايجاد لوحات ارشادية على الطرق الرئيسية توضح معالم الطريق ومسمياتها مع أهمية الرفع لمقام الوزارة بإنشاء  كوبري  يربط بين الجفة ووادي بطا عوضاً عن المزلقان الحالي والذي سبق إن راح ضحيته  أربعة أشخاص جراء السيول قبل عدة سنوات هذا وقد استمع الجميع لهذه المطالب ، وأتخذ المجلس عدداً من التوصيات حيال عدد من الموضوعات المطروحة .

ودعى ابن زامان  الجميع إلى بذل قصارى جهدهم لتطوير المشروعات التنموية بهذا المركز والقرى والهجر التابعة له مع الحرص على توزيع الخدمات على مراكز المحافظة بالتساوي ، بما يلبي احتياجات المواطنين ويسهم في تطوير هذه القرى  وفقًا لتوجيهات صاحب السمو الأمير جلوي بن عبد العزيز بن مساعد  أمير منطقة نجران  وسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير تركي  بن هذلول بن عبد العزيز  – يحفظهم الله – والذين يحرصون على متابعة احتياجات المواطنين وتذليل الصعاب وتهيئة الخدمات لهم على أكمل وجه وتقديم كافة الخدمات التنموية في المحافظة .

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

إغلاق