اهم الاخبارصوتك وصل

عائلة الزغيبي تناشد الديوان الملكي وامير منطقة جازان ووزارة الصحة بجازان بعلاج ابنهم خارج المملكة (صور )

20151013123758

جازان – واصل – حسين مشيخي – أحمد مشيخي  تصوير – فراس مطر:

قامت صحيفة واصل الإلكترونية بزيارة المواطن حسين محمد جبريل زغيبي المصاب بحادث مروري من شهر 1435/10 اي مايقارب سنة وشهرين وعلا إثارة دخل مستشفى الملك فهد المركزي بجازان ونتج عن الحادث اصابتة في الفقرة الرابعة والخامسة وتهتك شديد في الحبل الشوكي.
استمر تنويمه في مستشفى الملك فهد المركزي لمده شهر ثم حول إلى مستشفى صبيا، بعد ذلك قام والده بمراسلة مستشفيات داخليه وتم الإعتذار عن استقبال الحالة ومن ضمن هذى المستشفيات ( التخصصي ومدينة الملك فهد الطبية ومستشفى الملك سعود في الرياض)
وكان الإعتذار بعدم الإمكانية لاستقبال الحالة، فهل يعقل بأن يكون مثل هذا العذر من قبل أكبر المستشفيات في المملكة هذه المستشفيات التي أنفقت عليها حكومتنا حكومة الخير والعطاء لتوفير جميع ما يحتاجه المرضى من خدمات ورعاية طبية راقية ووفرت استشاريين واخصائيين واطباء في جميع التخصصات حتى يتم معالجة أبناء هذا الوطن والمقيمين فيه بأحدث طرق العلاج في العالم.
هل الاعتذار بعدم الإمكانية تصدر من هذه المنشآت التي يوضاها بها أكبر المنشآت الصحية في العالم وما وصلت إلية من تطوير من قبل حكومتنا الرشيدة.
هل هذا عذر يرفض به استقبال حاله في أمس الحاجة للرعاية الصحية.
وبعد أن يأس والده من هذه المنشأت الصحية الكبرى في المملكة إتجه إلى مخاطبة التأمينات الاجتماعية بحكم أن المصاب يعمل في القطاع الخاص وتم تحويلة إلى المستشفى السعودي الألماني في عسير واستقبلت الحاله وتم عمل تثبيت للرقبه حيث أنه لم يعمل ذلك من قبل المستشفيات التي نوم بها.
وقد تم مخاطبة الديوان الملكي من قبل إخوانه ووالده لعلاجه خارج المملكه إلا أنهم لم يجود ردا على خطابهم وهذا مما يدل على أن المختصين بهذا الأمر لم يوصلو مناشدتهم الى المقام السامي ولو كانت قد وصلة مناشدتهم لخادم الحرمين الشرفين لامر بعلاجه في أسرع وقت ممكن لأننا نعرف مدا حرص ولاة أمرنا على المواطنين والمقيمين في هذا البلد المعطاء بلد الإنسانية.
وأفاد تقرير المستشفى السعودي الألماني بأنه يوجد علاج خارج المملكة لمثل هذه الحالات، بعد ذلك تم عمل موعد في مدينة الأمير سلطان للخدمات الإنسانية لعمل العلاج تأهيلي لمدة ستة أشهر وتم عمل جلسات علاجية لمدة شهرين من مرحلة العلاج التأهيلي ثم توقفو عن تحديد مواعيد لاستكمال المراحل العلاجية المقررة، وبعد ٨ أشهر وبعد مراجعات شاقة من والدة لمحاولت استكمال مراحل علاجة التأهيلي تم تحديد موعد له وبعد البدء في العلاج اقترح على المريض واستغلال عدم وجود مرافق باقناعه بالخروج على مسئوليتة بحجة عدم وجود مرافق والحالة تستدعي ذلك لأنه لا يستطيع التحرك إلا بمساعدة شخص آخر فوالدة لا يستطيع المرافقة معه لأن حالته الصحية لا تسمح بذلك وإخوانه الخمسة مرتبطين عل الحدود الجنوبية دفاعا عن دينهم ووطنهم وعند إبلاغ أهله بأنه تم إخراج ابنهم المريض على مسئوليته ذهبو لاستلامة وطلب منهم نقله للمطار بإسعال فرفض طلبهم بحجة أن الخروج على مسئوليته مما أضطر أخية استأجار ليموزين لنقله إلى المطار مع ان حالته المرضية تستدعي نقلة في إسعاف حتى لا يتسبب في مضاعفات خطيرة على صحته إلا أنهم لم يلقو لذلك اي اهتمام.
وقد تواصل أهل المريض مع مستشفيات خارج المملكة في الصين والمانيا وافادو بأنه يوجد لديهم علاج لمثل هذه الحالات.
ففي ألمانيا تكون تكلفة العلاج مليون وخمسمائة الف ريال.
وفي الصين تكون تكلفة العلاج ستمائة الف ريال (زراعة خلايا جذعية).

11 20151013123751 20151013123753 20151013123758 (1)  20151013124256

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق