جديد القصائد

لحن الكرامة

لحن الكرامة

🔹🔸🔸🔹

شعر/ حسن محمد حسن الزهراني

🔻▪🔻▪🔻

نمّق الشعرُ من حروفي وِسامهْ

فبدا العِشق غايةً في الوَسامهْ

قدري ساقني إلى الشعر حتى

صار يَبْري من أضلعي أقلامه

ثم أينعتِ في مدارات رَوعي

نغمةً تعصر القوافي مُدَامه

وتماهيتِ في فضاءات روحي

بسمةً تشعل الشجَىَ مستهامه

وتبلورتِ في رَحيق المعاني

همسةً تلهم المعنَّى هيامه

فرَّ قلبي من بيَن جنبيّ لمَّا

فتَّق الوردَّ بالشّذا أكمامه

يا (ملاك الجَنُوب) رفقاً بقلبٍ

جاء يُهدي لوجنتيك زِمامه

فخذيني من وَحشتي وانثريني

فرحاً يمنح المدى أنغامه

قلتُ للنفس حين أقبلتِ نوراً

اِطمئني يا نفسي اللوّامه

وَدَعِيني أعيش للحب حُراً

ما على العاشق المشوق ملامه

أوَمَا تعلمين يا نفسُ أَني

من رياض الجمال نبعِ الشهامه

أنا من (دُّرة الجنوب) ونبضي

صبحُ عشقٍ . وبلبلٌ . وبشامه

وخيالي فراشةُ من ضياءٍ

(وكرومٌ ) تمتصُّ نهد الغمامه

أنا من (باحة) العبير فغنّي

ما تغنّت على الغصونِ حمامه

كل (تلٍّ) هنا قصيدة شعرٍ

كل (وادٍ) رواية أو مقامه

نسماتُ المساءِ ألحانْ سِحرٍ

عزفت بالغصون لحن الكرامه

كل روحٍ هنا تراتيل عشقٍ

أنشدتها ثغورنا البسّامه

كل طودٍ هنا منارةُ فخرٍ

رفع المجدُ حولها أعلامه

أَذّنَ الطُّهر مُحرِماً من ذراها

ولسانُ الإيمان يتلو الإقامه

ثم صلّى (السّموّ) جمعاً وقصراً

في رباها ولم يَضعْ إحرامه

ولهذا نذرت روحي فداها

من روابي السراة . حتى تِهامه

                         💎▫💎▫💎

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق