مساحة حرة

غيمة الثقافة

كتبه : أثير الغامدي

مكتبتي مليئة بالكتب وذاكرتي أيضًا تكادُ تتصادم فيها عناوين الكتب التي قرأتهـا اعتدتُ دومًا أن يبقى ما اقرأه حبيسًا في عقلي لا يوجد من أتناقش معه حول ما اقرأ.

الواحد والعشرين من فبراير -٢٠١٩ هـو ميلادٌ جديد لروحي بانطلاق منصة كلمات التي تضم عدة صالونات ثقافية كل صالون يجمع عدة أعضاء يجمعهم حُب الحرف.

هذه المنصة القائم عليها مجموعة شباب من دولة الكويت لم يجعلوا خيرها مقتصرًا على دولتهـم فقط ولا على منطقة الخليج فقط بل أنهـم مدوا يد العطاء لتظلل غيمة الثقافة أي فرد مُحب للقراءة في أي مكان وبعضويتك في المنصة تهـطل عليك قطرات خير.

فكل شهـر مليء بالفعاليات المتنوعة التي تملأ روحك ووقتك بما يعود عليك بالمنفعة. فمناقشة الكتب تجعلك تغرق في سيل من الأفكار التي ربما غابت عنك أثناء قراءة الكتاب، وكتابة المقالات تطلق لقلمك العنان للكتابة وتشجعك على إنهاء ما كتبته في المدة الزمنية المحددة لتشاركه باقي الأعضاء، وإقامة محاضرات ثقافية غزيرة الفوائد واستضافات كُتاب للإفادة من خبرتهم وغيرها من الفعاليات التي تدهـشك وتسرُ فؤادك.

نأمل أن نرى مبادرات متنوعة في كافة أنحاء وطننا العربي تعمل لإنهاض أمة اقرأ وتشجيع الشباب على القراءة وتقديم الدعم من الجهات الرسمية لمثل تلك المبادرات فبالقراءة ترتقي المجتمعات وتتقدم.

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق