اهم الاخبارصوتك وصل

قرية الصبخة الذويبات والقرى المجاورة بدون خدمة انترنت وسوء خدمة في شبكة الاتصال والاهالي يطالبون هيئة الاتصالات بحل معاناتهم

بني سعد – واصل – عبدالله الذويبي :

ناشد أبناء واعيان ووجهاء قرية الصبخة الذويبات بني سعد جنوب الطائف والتي يتجاوز عدد سكانها أكثر من 1500 نسمة ، من ضعف شبكة الجوال “موبايلي” والواقع على بعد 700 متر شرق القرية والذي يعمل على مولد كهربائى وهو البرج الوحيد في اطراف القرية .

وذكر الاستاذ زاهر بن مطر الذويبي أحد سكان القرية في لقاء مع صحيفة ” واصل ” بأن برج موبايلي شبه معطل ومر عليه مايقارب خمسة سنوات يعمل من خلال المولد الكهربائى وهو كذلك الآخر معطل ولا يستفاد منه ، علماً بأن شبكة الكهرباء تبعد عن الموقع بعدة أمتار مستغرب من شركة بحجم شركة ” موبايلي ” ليس لديها قدرة في تفعيل البرج وايصال التيار الكهربائي ليه.

صحيفة ” واصل ” كان لها لقاء مع عدد من الأهالي الذين يتطلعون إلى تحرك الجهات المعنية في شركة ” موبايلي ” بتفعيل خدمة الجوال والإنترنت التي تتناسب مع تطورات التقنية الجديدة .

ويعد تعثر اتصالات الجوال أحد الإشكاليات التي يعاني منها الأهالي من سكان القرية والقرى المجاورة لها ومن عابري الطريق حيث يناشدون هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات بالإيعاز على من يلزم بالنظر في معاناتهم والوقوف على الوضع السيئ للخدمات التي تعتبر شبه معدومه من قبل الشركة المشغلة ” موبايلي “.

كما اكد عدد من مستخدمي الإنترنت وشبكات التواصل الاجتماعي معاناتهم بعدم فاعلية شبكة الإنترنت نهائياً وعدم قدرتهم على التصفح بالشكل المطلوب ، مما أحرمهم من التعامل مع تلك التقنية الحديثة التي أضحت مجالا واسعاً يمكن الاستفادة منها من خلال تحميل الملفات التي يرغبون بمشاهدتها والتعامل معها بالشكل المطلوب ، مؤكدين أنهم كانوا يحلمون ويتطلعون للتعامل مع شبكة الـ 5G التي أحدثت نقلة نوعية في التعامل مع الإنترنت وليس مع برج ” موبايلي ” المتعطل تماماً .

وبيّن اهالي قرية الصبخة الذويبات في بني سعد جنوب الطائف بأن قريتهم المشار اليها لا يوجد بها أبراج جوال ( للاتصالات السعودية ) ولا اتصالات زين ولا غيرها – والموجود فقط برج ” موبايلي ” الذي اضحى منذ خمسة سنوات مجرد برج فقط بدون فائدة ، ويضطر الاهالي إلى الخروج من منازلهم والبحث عن شبكة اتصال لإتمام مكالماتهم ، مطالبين شركات الاتصالات بالعمل على حل هذه المشكلة في أسرع وقت ممكن .

وعن الهاتف الثابت قالوا الأهالي أن المعاناة ليست مقتصرة بمشكلة ضعف شبكة الجوال وانعدامها بل القرية والقرى المجاورة يفتقدون خدمة الاتصال الثابت ( الهاتف الثابت ) في منازلهم ، مشيرين إلى أن الأهالي في حاجة ماسة لمواكبة التطور التقني في عالم الاتصالات والنت .

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق