الإقتصادية

المياه الوطنية تنجز 7 مشاريع وتعكف على إنهاء 13 مشروعًا قبل نهاية العام الجاري بتكلفة تتجاوز مليار ريال

واس ــ واصل:

أنهت شركة المياه الوطنية أعمال 7 مشاريع للصرف الصحي بجدة، ودخلت حيز التشغيل بأحياء مختلفة قبل موعدها المحدد تعاقدياً، كما تسابق الزمن لتدخل 13 مشروعًا إضافية للخدمة قبل نهاية العام الجاري 2019، بتكلفة إجمالية بلغت مليار ومائة مليون ريال.

ويأتي تنفيذ هذه المشاريع ضمن مبادرات ومشاريع برنامج التحول الوطني 2020 من أجل رفع نسب تغطية خدمات الصرف الصحي بالمحافظة عن طريق الشبكة العامة ورفع الضرر البيئي عن أكثر من 271 ألف مستفيد في محافظة جدة من خلال ثلاث مراحل، حيث سيبلغ عدد التوصيلات المنزلية لهذه المشاريع بنهاية العام نحو 14200 توصيلة منزلية للصرف الصحي، وما يزيد على 178 كيلو متر طولي من الخطوط والشبكات العامة والفرعية لتزيد نسبة التغطية بخدمات الصرف الصحي بجدة بقرابة 8‎%‎.


وأوضح رئيس القطاع الغربي بشركة المياه الوطنية المهندس محمد بن صالح الغامدي أن المشاريع الـ 7 المنتهية تمثل المرحلة الأولى من حزمة مشاريع التحول الوطني بالمحافظة لتخدم ما يقارب 71 ألف مستفيد، إضافة إلى تنفيذ 4000 آلاف توصيلة صرف صحي منزلية تم ربطها بالشبكة العامة للصرف الصحي في 9 أحياء بالمحافظة، وبطول ما يقارب 52 كيلو متر طولي، وبتكلفة مالية تجاوزت 280 مليون ريال، مشيرًا إلى أن هذه المشاريع تخدم سكان أحياء العزيزية والأندلس والروضة ومشرفة والنسيم والورود والفيحاء وأجزاء من السلامة والرحاب.

وبيّن أنه يجري العمل حاليا على إكمال 13 مشروعا اضافيا للصرف الصحي بجدة تمثل المرحلة الثانية والثالثة من مشاريع التحول الوطني لخدمة سكان أكثر من 14 حيا اضافيا، وذلك من خلال تنفيذ أكثر من 10 ألاف توصيلة صرف صحي منزلية اضافية، بأطوال تجاوزت 70 كيلو متر طولي، لخدمة قرابة 200 ألف مستفيد.

وأوضح أنه بعد اكتمال المراحل المتبقية بنهاية العام الجاري ستحقق الشركة ارتفاعًا بنسبة 8 في المئة لتغطية خدمات الصرف الصحي بمحافظة جدة، مبينًا أن هذه الخطوة تعد من أكبر مشاريع الخدمة والربط للعقارات بالشبكة العامة والتي تنفذها الشركة في عام واحد بجدة وفق خطط وبرامح متكاملة.


وأكد الغامدي أن كل النجاحات والإنجازات التي حققتها الشركة جاءت بسواعد كوادرها الوطنية المؤهلة، والتي أسهمت في رفع كفاءة تنفيذ المشاريع وتحسين مستواها التشغيلي.

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق