اهم الاخبارصوتك وصل

برج الاتصالات اليتيم يحرم قرية حليمة السعدية من التواصل

بني سعد – واصل – عبدالله الذويبي:

يعاني سكان قرية حليمة السعدية والمعروفة بقرية الدهاسين الذويبات بني سعد جنوب شرق محافظة الطائف والقرى المجاورة والتي يزيد تعدادها أكثر من 30 قرية ويتراوح عدد سكانها أكثر من 35000 ألف نسمة وتحتضن تلك القرى ( مدارس بنين وبنات ) لمختلف المراحل اضافة الي المراكز الصحية ومنها ” مركز صحي الشوحطة ” والذي يقع ملاصق للبرج المشار اليه من ضعف شبكة الجوال ويتطلعون إلى تحرك الجهات المعنية في شركات الاتصالات السعودية بتفعيل خدمة الجوال والإنترنت التي مازالت يستخدم فيها النظام القديم 3G  ويعد تعثر اتصالات الجوال. أحد الإشكاليات التي يعاني منها الأهالي من سكان القرية والقرى المجاورة لها ومن عابري الطريق والزوار والسياح حيث يناشدون. هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات عن الوضع السيئ للخدمات الضعيفة التي تقدمها لهم شركة الاتصالات. 

وأكد عدد من مستخدمي الإنترنت وشبكات التواصل الاجتماعي معاناتهم بعدم فاعلية شبكة الإنترنت 3G وعدم قدرتهم على التصفح بالشكل المطلوب، منما حرمهم من التعامل مع تلك التقنية الحديثة التي أضحت مجالا واسعا يمكن الاستفادة منها من خلال تحميل الملفات التي يرغبون بمشاهدتها والتعامل معها بالشكل المطلوب، مؤكدين أنهم كانوا يحلمون ويتطلعون للتعامل مع شبكة الـ 5G التي أحدثت نقلة نوعية في التعامل مع الإنترنت وليس 3G التي أصبحت من الماضي.

ويؤكد ابناء القرية . أن شبكة الجوال ضعيفة خصوصا في قريتهم التي يتواسطها برج جوال الاتصالات السعودية الوحيد. منما يضطرهم إلى الخروج من بيوتهم لإتمام مكالماتهم، مطالبين شركات الاتصالات بالعمل على حل هذه المشكلة في أسرع وقت ممكن، وأفاد كلآ من محمد عبدالله الذويبي و ناصر عبدالله الذويبي و مسفر بن سعد الذويبي و صالح بن حسن الذويبي. وغيرهم أنهم يعانون مشكلة ضعف شبكة الجوال مؤكدين بان القرية والقرى المجاوره لها . يفتقدون خدمة الاتصال الثابت ( الهاتف الثابت ) في منازلهم ، مشيرين إلى أن الأهالي في حاجة ماسة لمواكبة التطور التقني في عالم الاتصالات والنت، مضيفين لاحظنا في الآونة الأخيرة عدم قدرة الجوال على التقاط الشبكة، وبدأ بالضعف التدريجي ومن ثم افتقاد الإشارة في اغلب الأوقات، مطالبين الجهات المختصة بسرعة التدخل من أجل تفعيل الخدمة بتقوية الشبكة من خلال ترقية الابراج من جيل 3G إلي 5G وتدعيمها بالأجهزة التي تزيد من كفاءتها مضيفا أن الأمر لا يتوقف عند ضعف الشبكة وانعدام وضوح المكالمات فقط بل إن الخدمات الأخرى شبه معدومة وتعاني من بطء شديد كالإنترنت المتنقل.

من جانب آخر، يرى. سمير محمد سعيد الذويبي. بأن شركات الاتصالات مطالبة بتحسين الخدمة خاصة خدمات الاتصالات المتنقلة، موضحا أن تدني مستواها يؤدي لإحراج المستخدم في كثير من الأحيان.

«واصل» واكبة معاناة الأهالي.

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق