كتاب واصل

” ساهر”

كتبة : سعود العضياني
كتبة : سعود العضياني

لايخفى على الجميع الفائدة التى قدمها نظام ساهر في مملكتنا الحبيبة ، كما أن الجهات ذات العلاقة وفرت هذا الجهاز الذكي في كافة مناطق المملكة وذلك للحد وللقضاء على الحوادث المرورية المؤلمة والمميتة التى راح ضحيتها الكثير من أبناء هذا الوطن والمقيمين به أيضاً.

وقد أكدت الأحصائيات المرورية أن معدل الحوادث بدأ في العد التنازلي عاماً تلو الآخر ، وهذه إشارة إلى أن عدم وجود هذا  النظام في السابق كان سبباً في تلك الحوادث المؤلمة في السنوات الماضية .

حيث نظمت الجهات ذات العلاقة السرعات المناسبة في الشوارع والطرق السريعة بما يتناسب مع آلية الطريق المحددة له سرعة معينة .

فالبعض من قائدي المركبات يتجاوزون السرعة المحددة ويقعون في الغرامة المحددة لذلك ، فهذا النظام نافع غير ضار .

لكن من المؤسف حقيقة أن بعض المحافظات وبعض الطرق ايضاً لازالت تنتظر هذا النظام بشوق لكي يساعد في تلاشي الحوادث المرورية .

عزيزي القارئ كان هذا النظام الذكي سبباً كبيراً في نشر التوعية على الطرق فعندما تقود مركبتك على الطريق تجد قائدي المركبات يقودوا مركباتهم حسب السرعة المحددة الأمر الذي يثلج الصدر .

فعلينا أن نساهم في الحفاظ على هذا النظام وأن نطبق تعليماته .

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق