مساحة حرة

ما هو العيد بدونك أبي؟

كتبه : سعد عواض

‎مضى رمضانُ سريعاً ..
‎مرت أيامه بين شوق وحزن وحنين
‎ما زالت ذكرياتي معك أبي تسكنني كل لحظة وحين
‎وحتى هذه اللحظة ومع اقتراب العيد لا أعلم كيف ستمضي هذه الأعياد .

‎كنت أنت أول فرحة العيد وبسمته ..
‎كنت معتاد في كل عيد أن أكون أول الحضور و اصطحاب أبي لحضور صلاة العيد و مشاركته فرحة العيد
‎وزيارة الاهل والأصحاب ..
‎ما أصعب الذكرى … وما أقسى الفراق
‎شعور مؤلم … تيه .. ضياع
‎أصبح العيد .. فرحة ناقصة
‎لوحة باهتة
‎كل شيء تغير بعدك ابي.. 

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. جبر الله قلبك وقلبي أخي أبا مهنّد !

    اللهم إني أسألك في هذه الساعة أن تجعل كل من فقدناهم على ضفاف نهر الكوثر مبتسمين في أرقى مراتب الجنان ،
    اللهم آنس وحشتهم ، ونفّس كربتهم ، وقهم عذاب القبر وفتنته ، اللهم اغفر لأغلى من غابوا عن الدنيا وارحمهم ،
    واجعل ملتقانا بهم في الفردوس الأعلى .

اترك تعليقاً

إغلاق