مناسبات وتهاني

منسوبو تعليم جازان : ذكرى بيعة سمو ولي العهد فرصة لتجديد البيعة والولاء والحب والاستمرار نحو تحقيق رؤية المملكة 2030

جازان – واصل – هادي الحكمي:

رفع منسوبو الإدارة العامة للتعليم بمنطقة جازان أسمى آيات التهاني والتربيكات لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ومقام سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز “حفظهما الله” وذلك بمناسبة الذكرى الثانية لبيعة سمو ولي العهد وتوليه ولاية العهد.

 وأكد المدير العام للتعليم بمنطقة جازان المكلف الأستاذ ياسر بن فتح الدين دويري أن هذه المناسبة تعد فرصة لتجديد البيعة والحب الولاء لسمو ولي العهد لاستكمال مسيرة النماء والتقدم والتطور التي تشهدها المملكة في ظل القيادة الحكيمة لخادم الحرمين الشريفين والرؤية الطموحة لسمو ولي العهد حفظهما الله ، مبيناً أن المملكة تعيش قفزات كبيرة ونجاحات مشهودة في جميع المجالات التي تحظى باهتمام سمو ولي العهد والذي جعل التنمية تسير بخط متوازٍ في جميع المجالات الثقافية والاقتصادية والرياضية والاجتماعية والأمنية والسياسية والصحية وتوزعت المشاريع العملاقة والخطط التنموية بشكل متساوٍ بين مناطق ومحافظات المملكة .

وأضاف “الدويري” أن القرارت الصائبة والاستراتيجيات الناجحة التي أقرها مجلس الشؤون السياسية والأمنية ومجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية برئاسة سمو ولي العهد أثمرت مكاسب كثيرة على المستوى الأمني والسياسي كما وفرت للمواطن العيش الكريم والحياة الرغيدة وهو ينعم بالأمن والأمان ، مجدداً التهنئة باسمه واسم منسوبي التعليم بالمنطقة لمقام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده حفظهما الله ، سائلاً أن يديم على هذه البلاد الأمن والاستقرار والعزة . 

من جانبه قال المساعد للشؤون المدرسية الدكتور خالد بن عطا عسيري أن الذكرى الثانية لبيعة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان تعد فرصة لاستذكار ما تحقق لبلدنا العظيم من تطور ومجد وعز وتمكين على كافة الأصعدة وفي شتى المجالات على يد أمير الرؤية ومهندسها وقائدها سمو ولي العهد تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين حفظهما الله بحفظه وأيدهما بتأييده ، مؤكداً أن ذكرى البيعة تشكل حافزاً للجميع للاستمرار في العمل والبذل والعطاء لتحقيق رؤية المملكة العربية السعودية ٢٠٣٠ والتي بدأت تظهر ملامحها ونتائجها المثمرة في جميع القطاعات.

وعبرت المساعدة للشؤون التعليمية الأستاذة رحاب بنت زيلعي مسلم أن ذكرى البيعة يشكل يوماً محفوراً في ذاكرة وأذهان الشعب السعودي بشكل عام والمرأة السعودية بشكل خاص حيث تعيش المرأة عصراً مميزاً في ظل دعم سمو ولي العهد لها بالقوانين المنصفة والقرارات التاريخية التي مكنت المرأة من حقوقها وعززت من دورها في المساهمة في نهضة الوطن ورفعته وتحقيق رؤيته الطموحة ، مؤكدة أن جميع المؤشرات تدل على أن المملكة تسير بخطى ثابتة وراسخة يوماً بعد يوم نحو مزيد من التنمية والازدهار والتقدم والرخاء ، سائلة الله أن يحفظ ديننا وبلادنا وقيادتنا ويديم على هذه البلاد الأمن والأمان.

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق