تعليمية

قيادات كشفية تساهم في إعمال تطوعية بالحرم المكي

مكة المكرمة – واصل – هاني قفاص:

شمر عدداً من قادة العمل الكشفي بالمملكة عن سواعدهم ، ونزلوا الى الميدان في خدمة المعتمرين والزوار والمصلين والصوام بالمسجد الحرام ، جنباً الى جنب مع أبنائهم الكشافة والجوالة المًشاركين في معسكر خدمة المعتمرين الذي تُقيمه جمعية الكشافة العربية السعودية خلال شهر رمضان المبارك بمكة المكرمة ، يتقدمهم نائب رئيس الجمعية الدكتور عبدالله بن سليمان الفهد ، والأمين العام للجمعية الدكتور صالح بن رجاء الحربي ، ومفوض خدمة وتنمية المجتمع الدكتور غانم بن سعد الغانم ، ومفوض الإعلام عبدالله بن محمد المنصور، ومسؤول الخرائط الإرشادية بالحج المهندس وليد خالد فلمبان.وضربو أروع المثل في فن القيادة ، وأن القائد الناجح هو من يكون دائماً في المقدمة ، وراسمين صورة جميلة في أهمية التربية بالقدوة باعتبارها عنصر مؤثر من عناصر التربية والتوجيه ، وإنها أكثر الوسائل والقنوات التربوية تأثيرًا، خاصة انها تكون عن اقتناع، وعن إعجاب، وعن حب، وأن التأثر بها أبقى في النفس، وأدنى إلى توجيه سلوك هذا المقتدي ، متخذين منهج النبي الكريم صل الله عليه وسلم صورة حية وقدوة صالحة لما كان يربي عليه أصحابه رضي الله عنهم وأرضاهم، فما من فضيلة حثهم عليها إلا كان متحليًا بها، بل ويسبق غيره في التمسك بها.

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق