الرياضية

برعاية وحضور “القويحص” إحتفال بهيج في ختام الأنشطة الإجتماعية لأمانة العاصمة المقدسة

مكة المكرمة – واصل – عبدالله الذويبي:

شهد مبنى أمانة العاصمة المقدسة بالخالدية احتفالاً بهيجاً لختام الأنشطة الإجتماعية والثقافية والرياضية في موقع واحد، برعاية وحضور معالي أمين العاصمة المقدسة، المهندس محمد بن عبد الله القويحص، وكان مساء يوم الجمعة التاسع عشر من شهر رمضان المبارك ١٤٤٠هـ موعداً للعديد من الفعاليات المتنوعة تمثلت في الحفل الرياضي والمباراة النهائية لبطولة دوري المخضرمين لعام 1440هـ، بحضور وكيل الأمين للتعمير المهندس خالد بن عبدالحفيظ فدا و وكيل الأمين للخدمات المهندس محمد بن عبدالرحمن المورقي و مدير عام الأحوال المدينة بمكة المكرمة الدكتور علي العميري، وعدد من الشخصيات الرياضية والإعلامية البارزة وجمع غفير من الجماهير .

وجمعت المباراة النهائية على كأس معالي أمين العاصمة المقدسة للمخضرمين، فريقي مؤسسة الخضري، و وزارة الحج والعمرة، والتي نظمتها إدارة الخدمات الاجتماعية، قسم الأنشطة الترفيهية، على ملعب الأمانة بحي الخالدية، ويذكر أن البطولة ضمت عدداً من نجوم الدوري السعودي، ولاعبي المنتخب سابقاً.

وقد توج فريق وزارة الحج والعمرة بكأس المركز الأول بعد تغلبه على فريق مؤسسة الخضري بنتيجة ٦ أهداف مقابل ٣ وقام معالي أمين العاصمة المقدسة بتكريم الرعاه والمنظمين والمتميزين في البطولة .

من جانبٍ آخر افتتح معالي أمين العاصمة المقدسة معرض الزخارف الإسلامية والتي تنظمها أمانة العاصمة المقدسة ممثلة بإدارة الخدمات الإجتماعية قسم الفعاليات الثقافية وذلك بالصالة الرياضية بمبنى الأمانة بحي الخالدية ، وقد أطّلع معاليه على الاعمال المشاركة بالمعرض والتي أعلنت عنها الأمانة مؤخراً وفتحت المجال لجميع الفنانين التشكيليين بالمشاركة دعماً لهم ولتنمية مهاراتهم ولإبراز مواهبهم الفنية، وقام معاليه بتكريم الفائزين الثلاث وتوزيع الدروع التقديرية وشهادت الشكر للمشاركين .

بعد ذلك تجول معاليه بسوق الجمعة الخيري المقام بجوار المعرض، وقامت السيدة فاطمة قربان المشرفة على السوق بالتعريف بالأركان و أقسام الأعمال الحرفية والأسرية من سبح وسجاجيد وإكسسورات وعطورات، ويتضمن السوق مشاركات متنوعة للأسر المنتجة ورائدات الأعمال في مجال الحرف والصناعات اليدوية والتقليدية، حيث يشكل سوق الجمعة الخيري طابعاً اجتماعياً في أجواء أسرية مكّية مفعمة بنفحات الماضي الجميل، كما تمثل هذه الحرف والصناعات مورداً غنياً لتغطية احتياجات أهالي وسكان المنطقة من المصنوعات اليدوية والتقليدية لعدد من الأسر المنتجة .

من جهته أعرب المهندس رائد عبدالله سمرقندي مدير إدارة الخدمات الاجتماعية بالأمانة عن شكره وتقديره لمعالي أمين العاصمة المقدسة ووكلائه الذين حضرو الاحتفال رغم مشاغلهم العديدة خاصة في هذة الايام المباركة كما قدم شكره لجميع منسوبي إدارة الخدمات الاجتماعية على اخلاصهم وتفانيهم في العمل من اجل الخروج بهذا المظهر الراقي .

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق