تعليمية

جامعة الأمير سلطان تنظّم ملتقى “المرأة في علم البيانات” بنسخته الثانية

واس – واصل :

نظّمت جامعة الأمير سلطان بالتعاون مع جامعة ستانفورد أمس، ملتقى “المرأة في علم البيانات بنسخته الثانية”، الذي يهدف إلى تعزيز مشاركة المرأة، في جميع التخصصات العلمية المختلفة؛ كالهندسة والصحة والقانون والتعليم والإدارة، وغيرها من تخصصات على نحو عام.

ويهدف الملتقى إلى الكشف عن أحدث أبحاث علم البيانات في الشرق الأوسط، من خلال تشجيع تبادل الأفكار والتعاون متعدد التخصصات بين الباحثين المحليين والدوليين ورواد الصناعة، كما يهدف الملتقى بصفته العالمية، إلى إلهام وتثقيف علماء البيانات في جميع أنحاء العالم والمهتمين بهذا الشأن ودعم النساء خاصة في هذا المجال، لما تتمتع به المرأة من مهارات كمية وتحليلية قوية.

وأتاح الملتقى الفرصة لسماع آخر الأبحاث والتطبيقات المتعلقة بعلوم البيانات في عدد من المجالات وتبادل الأفكار والتعاون متعدد التخصصات بين الباحثين في شبكات علوم البيانات العالمية.

وأفادت وكيلة الجامعة الدكتورة ريمة اليحيا في افتتاح الملتقى أن المملكة العربية السعودية تدعم دائماً النساء في مجال علوم البيانات، مؤكدة أن جامعة الأمير سلطان مصممة على بناء بيئة متطورة، كما تفخر بأن تكون رائدة بين القادة لتشجيع التكنولوجيا المتقدمة، بالاهتمام بشتى مجالاتها؛ في الذكاء الاصطناعي، والتعلم الآلي، والعلوم الإنسانية الرقمية، والرسوم المتحركة، وتطبيقات أخرى مختلفة.

وقالت: نحن نعمل على أن يكون لنا إسهام قوي في تطوير بلدنا الغالية على الطريقة التي يراها الجميع اليوم، من خلال هذا الملتقى، سواء في التعليم أو الذكاء الاصطناعي أو الأمن، حيث سيتم تبادل المعرفة والخبرة بين الخبراء والحضور في هذا الملتقى، مؤكدة على أهمية ملتقى “WIDS” مما يشكل فرص للحصول على اخر المستجدات في علم البيانات وأيضاً المعلومات القيمة التي سيتم طرحها خلال الملتقى بحضور العديد من الخبراء ومشاركة أعضاء هيئة التدريس بجامعة الأمير سلطان المتخصصين في هذا المجال.

يذكر أن جامعة الأمير سلطان تعـد من أولى الجامعات التي تخوض مجال علوم البيانات بالمملكة العربية السعودية، بالشراكة مع جامعة ستانفورد، وتهدف الى دعم المرأة في علم البيانات.

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق