كتاب واصل

” وقفة مع موظف بند”

بقلم : سعود محمد العضياني

عزيزي القارئ تعال معي لنبحر سوياً في قضية تهمنا جميعاً القضية التي لازالت عائق أمام أعداد كبيرة من إخواننا واخواتنا سنبحر سوياً في قضية موظفي البنود اللذين لازالوا ينتظرون الخبر السار الذي يفتح لهم الحياة من جديد.

ذات يوم التقيت بأحد موظفي البنود والحاصل على شهادة عالية ويعمل في إحدى القطاعات الحكومية منذ سنوات عدة واستدرجته بالحديث لكي أفهم وضعه الذي يعيشة الكثير من موظفي وموظفات البنود وعندما سألته عن وضعه الوظيفي ؟ أجابني نحن محرومون من أمورٍ كثيرة يحصل عليها الموظف الرسمي، رغم أننا نعمل كما يعملون ولكن هذا نصيبنا من مستوانا الوظيفي المتدهور .

وأضاف قائلاً : أنا وزملائي موظفو البنود لازال لدينا أمل كبير في صدور أمر ملكي كريم من سيدي خادم الحرمين الشريفين ملك الحزم والعزم الملك سلمان بن عبدالعزيز – أيده الله – الوالد الرحيم والكريم فنحن أبناء هذا الوطن أبناءه وفي خدمة ديننا ومليكنا ووطننا في أي حال.

ولنا عزيزي القارئ في الحديث بقية فقد ذكر هذا الموظف المعاناة التي يعيشها من الظروف المعيشية وغيرها وذكر أن الراتب الذي يتقاضاه لايفي بمستلزمات العائلة ويضطر إلى اقتراض المال لكي يسد حاجة عائلته اليومية ، هذا هو حال موظف البند وحال موظفة البند أيضاً فإلى أين مصيرهم بعد هذا الأنتظار وكلهم أمل في بشرى تعيد لهم الأمل من جديد في الحياة من والد الجميع الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله أسوة بمن سبقوهم من موظفي البنود . فالأمل في الله ثم في ولاة الأمر حفظهم الله.

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق