مساحة حرة

وتدور الرحى…

بقلم/ ريم سمير عمر باسهل

في الأونه الأخيرة وفي مضمار حياة الأجيال الماضية والحاضرة وعلى افتراش واقعنا بت أعيش صراع الأجيال وتلاطم الأفكار أعيش حاضراً بمستقبل غامض تدور الرحى لتخرج منتجاً تتغذى به مخيلتنا نتحاور بطريقة تفكيرنا انتم جيل تربى على مبدأ الحلال والحرام فمتزج بالعادات والتقاليد والأعراف فاصبحتم مقيدين محاصرين ونحن مستقبل يقول أريد ان أعيش بما يدور عبر قنوات التواصل لأصنع حاضري بما يمليه علينا من أرادوا التغرير بنا لتغير هويتنا على قولكم وجهة نظر هذه حياتي سأسعد بها كيفما أريد وجهة نظر تعجبني الا مسؤوليه أريد ان أقول انا هنا بدون قيود بلسان الحرية المزعومة وجهة نظر ولكن بكل المصداقية واختلاف الأفكار نتراجع لنقول لا لتصارع الأفكار لنوظف عقولنا بوظيفتها الحقيقية تفكراً وتدبراً وتفقه لندرك ماضي ومستقبل ونحقق رؤية ونتمسك بأصالة ماضي لنصنع هوية حاضر ومستقبل.

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق