اخبار عاجلهالمحليةاهم الاخبار

مضاربة في حافلة مدرسية بجازان تنتهي بحادث طعن.. والشرطة تحيل طلابًا للأحداث

 

جازان – واصل – هادي الحكمي:

أحالت الجهات الأمنية بشرطة محافظة العارضة اليوم، مجموعة من الطلاب إلى دار الملاحظة الاجتماعية «الأحداث» بجازان، بعد قضية مضاربة جماعية وقعت أحداثها داخل حافلتهم المدرسية، تطورت أحداثها إلى استخدام طالب لآلة حادة وطعن بها زميله، ما استدعى نقله للمستشفى لتقديم الرعاية الطبية اللازمة له؛ نتيجة إصابته البليغة.

من جانبها، أكدت إدارة التعليم بمنطقة جازان، أنها ستطبق لوائح السلوك على الطلاب المخالفين لو ثبت بأن مشكلتهم بدأت من داخل المدرسة.

وتعود تفاصيل الحادثة إلى أن عددًا من الطلاب، وأثناء تواجدهم بالحافلة المدرسية استعدادًا لعودتهم إلى منازلهم بعد انتهاء يومهم الدراسي، وقع شجار بين ثمانية طلاب منهم، تطور إلى اشتباك بالأيدي ووقوع مضاربة جماعية، نتج عنها تعرض طالب منهم للطعن بسكين كانت بحوزة زميله، وجاءت الطعنة بالقرب من صدره، الأمر الذي جعلته يدخل في حالة صحية حرجة استنفرت معها فرق طبية سارعت إلى وقف النزيف الدموي عن الطالب المصاب.

وأضافت المصادر، أن الجهات الأمنية بشرطة محافظة العارضة، تلقت بلاغًا بالواقعة، وانتقلت فرق أمنية مختصة للموقع وألقت القبض على المتهمين في حادثة المضاربة الجماعية وأودعتهم قسم التوقيف بمركز الشرطة، وفتحت التحقيق معهم لمعرفة الملابسات، وأحالت عددًا من الطلاب الضالعين في القضية إلى دار الملاحظة الاجتماعية، موضحة أن إجراءات التحقيق لا تزال مستمرة.

من جهته، أكد مدير عام التعليم بمنطقة جازان الدكتور عسيري بن أحمد الأحوس، أن إدارة التعليم سترسل لجنة خاصة، غدًا الثلاثاء، إلى المدرسة التي ينتمي إليها الطلاب المشاركون في قضية المضاربة الجماعية؛ وذلك للتحقق من كافة التفاصيل والتعرف على الأسباب.

وأوضح الدكتورالأحوس، أنه إذا ثبت بأن بداية المشكلة بدأت من داخل أسوار المدرسة فإن الإدارة ستتخذ مع الأطراف المعنية الإجراءات النظامية، وتطبيق لوائح السلوك بحق الطلاب المخالفين، دون أن يكون هناك أي تهاون مطلقًا، وأنه في حال ثبوت عكس ذلك من خلال مجريات التحقيق وأن كامل تفاصيل الحادثة وقعت خارج أسوار المدرسة، فإن الجهات الأمنية هي الكفيلة بمتابعة الأمر بحسب القوانين.

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق