تعليمية

معالي مدير جامعة الباحة يدّشن برنامج “رافد” وانطلاق ورش العمل المصاحبة له

الباحة – واصل – عبدالرحمن جبران : 

دّشن معالي مدير جامعة الباحة الأستاذ الدكتور عبدالله بن يحيى الحسين، اليوم الاثنين برنامج “رافد” وانطلاق ورش العمل المصاحبة للبرنامج, بحضور وكلاء الجامعة، وعمداء الكليات، وعمداء العمادات المساندة.

وبدأ حفل التدشين بآيات من الذكر الحكيم، تلا ذلك كلمة عميد عمادة التعلم الإلكتروني وتقنية المعلومات الدكتور نايف بن عبدالله مخايش أكد خلالها بأن برنامج رافد يهدف إلى تمكين عضو هيئة التدريس ليصبح قادراً على تطوير وتدريس مقرّراته الإلكترونية وفق المعايير العالمية المعتمدة لجودة المقررات الإلكترونية.

بعد ذلك قدّم وكيل عمادة التعلم الإلكتروني وتقنية المعلومات الدكتور حسن الغامدي شرحاً عن ما يتضمنه البرنامج من مواد تدريبية، وعدد من الجلسات التزامنية، والعديد من الأنشطة التفاعلية والممارسات التعليمية، والتي سيقوم المشارك بمساعدتها بتنفيذ عدد من التكليفات والمهام التي سيتمكن في نهايتها من تطوير وتدريس مقرر إلكتروني متوافق مع المعايير العالمية بالاعتماد الكامل على ذاته.

وأكد الدكتور الغامدي بأن البرنامج التدريبي يستمر لمدة ٦ أشهر تقريباً تنتهي بحصول المشارك على شهادة رافد لتطوير وتدريس المقررات الدراسية باستخدام أدوات التعلم الإلكتروني حيث أن هذه الشهادة معتمدة من إدارة الجامعة ممثلة في عمادة التّعلم الإلكتروني وتقنية المعلومات, حيث تمّثل الشهادة نقطة انطلاق قوية للمشارك تمّكنه من تطوير خبراته في العملية التعليمية ودمجها في عملية بنائه لمقرّراته الدّراسية مما يساعده في إيجاد محتويات إبداعية تدعم مهارات التفكير الإبداعي، ويغطي المقرّر التدريبي المواضيع الرئيسية التي يجب على المدّرس الإلكتروني الإلمام بها.

إثر ذلك شاهد معالي مدير الجامعة والحضور عرضاً مرئياً مفصل عن البرنامج.

وأكد معالي مدير جامعة الباحة في ختام التدشين بأهمّية التعّلم الإلكتروني وضرورة توظيفه في العملية التعليمية في كافة كليات الجامعة وضرورة اللحاق بالركب العالمي في توظيف التكنولوجيا وأحدث طرق التعليم، والعمل على تأهيل أعضاء هيئة التدريس بالجامعة لخوض هذه التجربة الجديدة بنجاح وتوفير كافة فرص التدريب والدّعم لهم، حيث عمّلت الجامعة ممثلة بعمادة التّعلم الإلكتروني وتقنية المعلومات وبالاستناد إلى منهجية تربوية علمية سليمة، ووفق أفضل استراتيجيات التعليم والتعّلم على إيجاد برنامج تدريبي إلكتروني يتيح لمنسوبي الجامعة فهم واستيعاب المفاهيم النظرية المتعّلقة بالتعّلم الإلكتروني، ويعمل على إكسابهم المهارات التي يحتاجونها في بناء وإنتاج مقرّراتهم الإلكترونية بأنفسهم وبمساعدة وإشراف المختصين بعمادة التعلم الإلكتروني وتقنية المعلومات بما يتوافق مع المعايير العالمية المعتمدة لجودة المقرّرات الإلكترونية وتدريسها وفقاً لأفضل الممارسات العالمية المّتبعة في هذا المجال.

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق