مساحة حرة

لغةٌ جديدة

بقلم : عزة علي الغامدي

 

أَكتشف في عالمكَ أَنك تأخذني للغة جديدة
لا تكفُّ عن الإشراق
هي أقربُ لضوءٍ متسرّبٍ لفراشة

أُسعفُ الروح في ظلالكَ بالخيال
أَكتفي بالنص لأَمتدَّ إِلى نبضك
أَخلق أَلف فكرة حذر تحسب حتى خطانا الصغيرة
وخوفنا الأَكيد من سكرة التوافق

“التوافق عندما يكون حليفًا سرّيًا لك
وخائنًا عندما يبدأ الاشتهاء من نبض الصدر”

ليت الحياة تهدي خانةً مؤبدةً للحنان
ليس لنلتقي في النص فقط
بل كي يصبح التوافقُ أبيضَ من فرط الأجنح

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق