مساحة حرة

سلمان الحزم والنماء تبوك تذوب شغفاً للقائك

أ/ مزنه حامد البلوي مشرفة التوجيه والإرشاد في محافظة الوجه

لن يبرح الحدث الأكبر الذي يوافق شهر ربيع الأول هجريا، ونوفمبر ميلاديا، المتمثل في الزيارة الميمونة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، تبوك وأهلها ومدنها وقراها ومآثرها.

زيارة خير ونماء، تغدق خيرات كثيرة على أبناء تبوك، يا خادم الحرمين الشريفين تبوك تتوق حق الشغف للقائك، وأنت تحمل الخير بين يديك.

أهلاً بك في تبوك التي تحبها وتحبك، ببحرها وجبالها وسهلها ونخلها ورمالها ومنشآتها وقبل ذلك إنسانها، أهلا بك يا ملك القلوب والعطاء والنماء في منطقة تفخر بأنها جزء من أرض الوطن العظيم، تسهم بعطائها مع مناطق المملكة الأخرى بكل ما تملك من حماس وقوة وهمم عالية، منذ أن وضع الملك المؤسس طيب الله ثراه لبنات وحدتها المباركة، وسار على ذلك أبناؤه الأوفياء من بعده.

يا خادم الحرمين الشريفين نحن معكم في الأخذ بيد الوطن الشامخ إلى المكانة التي تليق به ليصبح منارة ضياء وحضارة وخير وعطاء للعالم أجمع، نصيرة للحق، مرسخا للعدالة، لم ولن نتراجع عن ذلك أبداً بحول الله”.

إن الأفعال لا يمكن حصرها بكلمات أو مفردات، إنها شواهد شامخة تسطر لكم يا خادم الحرمين نمو نهضتنا التعليمية التي ما فتأت تزدهر لا كل عام ولا شهر ولا حتى أسبوع، إنها نهضة تسري كالنهر المنهمر لا يتوقف نبعه الصافي لحظة واحدة.

نحن في تبوك الشمال القلب النابض بالحب والعطاء، وباسمي ونيابة عن كل القطاعات والقيادات التعليمية فيه وباسم كل قائدة مدرية ومشرفة ومعلمة وطالبة وحتى أم ، نفاخر بهذا الوطن الذي يقوده سلمان الحزم بكل منجزاته ومآقيه وتنمويته التعليمية، حيث توارت الأمية، وبدأ تصدير العقول النابضة بالإبداع والمنافسة لا محليا فقط ولكن حتى عالميا، في مجال التقنية، والهندسة، والروبوت والفضاء وغيرها الكثير.

في كل لحظة، نتباهى برؤية المملكة 2030 التي تعكس قوة وصلابة اقتصادنا ، والتي من شأنها الانتقال بالمملكة إلى آفاق أوسع وأشمل، ما يثبت المضي قدما في السعي نحو التنمية الشاملة المتكاملة والمتوازنة لجميع مناطق المملكة.

إن منجزاتنا ترى و تشهد وولاء شعبنا يتجذر في بلد الأمن والأمان الذي ينعم به والله الحمد كل مواطن ومقيم على أرضنا، ولعل الشواهد كثيرة و صفحات البطولات التي سطرها الشهداء في ميادين العز والشرف خير دليل.

يا خادم الحرمين الشريفين نحن معكم يداً بيد، نبني نهضة بلادنا بكل ثبات وثقة واعتزاز، لن نتوان أو نتخاذل أو نتخلى عن واجباتنا بكل ما أوتينا من مقومات، وهمم وعزائم.

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق