مساحة حرة

تهافت المفلسين

بقلم :- شاهيناز سمان

 

 

تهافت المفلسين!   

عندما اجتمعن صويحبات يوسف في الكيد لم يكن اجتماعهن محمودا..!..وعندما اتفق قوم لوط كان اتفاقهم مقبوحا،، وعندما استخف فرعون قومه فأطاعوه واتبعوه خفة وسفه كان اتّباعهم له طريقًا مسلوكًا يقودهم به إلى صقر وبئس المصير.
باختصار…
ليس كل من يجتمع على أمر هو على خير ورشد !! فالاجتماع على أمرٍ ما ،ليس بالضرورة أن يكون على صواب!! أو أن المجتمعين على صراط مستقيم !! فقد يكون اجتماعًا مذمومًا يخدم أهداف مشتركة !! أو يقاسم أحلامًا لنفس التوجه !! أو لربما كانت رؤيتهم عمياء بلا بصيرة وتوجههم نحو الهدف الغاوي طمس عقولهم ،، فأصبح الذي يحركهم نزوة ،، أو نزعة ،، أو تحرر من قيد ،، أو رغبة ما يعلمونها أو يجهلونها ،، وأيًّا ما كان الهدف المنشود هل يستحق كل هذا ؟!
أن يجتمعون على شر وإفساد ؟!! ويأتمرون على حق يظاهرون بعضهم البعض بشهادات زور عاقبتها في قبورهم نارًا تلظى !! هل يستحق ذلك الحلم الذي يريدون أن يكسبوا به دنيا ويخسروا آخرة؟ !!! هل وصلوا إلى هذه الدرجة من قصور الفهم والإدراك ليبيعوا آخرتهم بعرض من الدنيا زائل؟!

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق