اهم الاخبارصوتك وصل

عبر وسم (#السيل_الكبير) مطالب الأهالي تتصدر “الترند” الرابع لتصل أصواتهم

الطائف – واصل – مطلق الجعيد  :

أطلق عدد من أهالي مركز السيل الكبير التابعة لمحافظة الطائف التي تبعد 60 كم شمال غرب الطائف ، وسماً تصدر الترند على “تويتر” حيث شارك المغرودون في سرد معاناتهم مع نقص العديد من الخدمات التنموية والأساسية كان من أهمها السماح لهم بإيصال التيار الكهرباء وزفلتة الشوارع الداخلية وصيانة بعض الشوارع الرئيسية وإنارتها ، بالإضافة لتحسين وتزيين مداخل المدينة والإهتمام بالحدائق العامة وتطويرها للمتنزهين .

كما تضمّنت مطالب الأهالي ضرورة الإهتمام بالمدينة لأنها تعتبر بوابة لشرق مكة المكرمة وطريق دولي ومغذي لبعض دول الخليج وعديد من مدن المملكة التي تنطلق من ميناء جدة كما يعتبر الطريق الوحيد الذي يرتاده يومياً العديد من المسافرين وقاصدين بيت الله الحرام من داخل المملكة وخارجها للإحرام من ميقات قرن المنازل .

وفي الشأن الصحي طالب الأهالي بضرورة وجود مستشفى بالسيل الكبير لتوفير الخدمات الصحية الممكنة لهم ، مبدين إستغرابهم من عدم وجود مستشفى يكفيهم عناء تكبد مسافات طويلة ، في حين يضطر البعض للذهاب إلى مستشفى الملك فيصل التخصصي والذي يبعد حوالي 85 كيلو كونه الأقرب ، رغم وجود مطالبات سابقة وتبرع عدد من المواطنين بتخصيص قطعة أرض يمكن القيام بإنشاء مستشفى عليها لخدمة الأهالي والمصلحة العامة لكن تم المعارضة عليها من قبل أمانة الطائف دون سبب مقنع .

مشيرين إلى أن السيل الكبير يعتبر من أقدم المراكز والقرى في الطائف ، ويقع بالقرب منها العديد من الهجر والمراكز التابعة لمحافظة الطائف شرق منطقة مكة المكرمة ، مجددين مطالبهم في إيصال الخدمات التنموية والتطورية التي تضمن الحياة الكريمة للمواطن ، في ظل ما تبذله حكومة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين من حرص ودعم لا محدود لتوفير كافة السبل في خدمة المواطن والمقيم والرقي في الخدمات المقدمة .

الجدير بالذكر أنه تم الرفع ببرقيات لإمارة منطقة مكة المكرمة ومخاطبة محافظة الطائف كذلك أمانة الطائف للوقوف على مطالب الأهالي لكن لم يرد تجاوب على حد قولهم أو إيضاح الأسباب المقنعة التي أدت إلى تأخر نمو عجلة التنمية بالسيل الكبير .

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق