مساحة حرة

كانت علاقة وانتهت

كان علاقة وانتهت             

بقلم :- عفاف الثقفي

  

تنازلت عني بسهولة.. 
لم يعلّمك الحب كيف تقدّس قلبي..
كيف تحبني بلا حدود
كيف تدللني..حتى يفسد الدلال عقلي فأصبح أشدّ جنوناً منك..
تنازلت عني..
ونثرت عواطفي في طريق اللهو لتشبع بها غيري..
لم تبالي بذكرياتي..
لم ترحم كلمات العشق التي نطقتها لك بكلّ إحساسٍ ويقين..
أنا أحببت حياتي معك..وماعدت أتخيّل أن أواجه الكون بدونك..
كل هذا العالم يشهد بأنك كنت لي..وبأنّ نهاية هذه الحياة..
حين تعانق غيرررررري….
ذراعيكككككك…
،،،،،،،،،،،

أمهلني ثوانٍ..
دون كلام..ستقرأ حديث قلبي..
في صمتي..قسوة جرحك..
في جمودي..أثر إهمالك..
أمهلني ثوانٍ..
لتخبرك عيني بأني لن أسامحك..لن أنساك..لن أكرهك..
سيمر عمري..
سأعبث بسواك مثلما عبثت بي..
سأتجاوز صدمتي..
سأقول مرحباً..لمستقبلي..
سيرى الكل ظاهر فرحتي..
سأخفي الوجع..بضحكتي..
لكن..
محال أن ينبض لغيرك….قلبي.
،،،،،،،،،،،،،،،

ليتكم حين رحلتم..
لم تتركوا لنا شيئاً لنذكركم..
تلك الرسائل..زجاجات العطر..الورد المجفف..وكل الأشياء التي تعيد لنا ذكريات عظيمةٍ عشناها معكم..
أشياؤكم رحلت..ولازلتم
تسكنون أعماقنا..تستبيحون وحدتنا لتشاركونا حتى أنين الوحدة القاتل..
ليتكم حين رحلتم..
أخذتم كلّ الأشياء وتركتم لنا..
أملاً نعيش به باقي العمر..وتفسيراً لتساؤلاتنا..
أكان الحب مجرد كذبة..
أكان سهلاً عليك الفراق..
أتعيش مسرور الخاطر..
أتذكرني كما أذكرك..
أيقتلك الحنين مثلي..
أم أنهاّ..كانت علاقة..وانتهت

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق