اهم الاخبارتحقيقات صحفية

“طبيب واحد” يغضب مراجعات طوارئ مستشفى النساء والولادة بالطائف

الطائف ـ واصل ـ عفاف الثقفي :

تشهد عيادة الفحص الأولي بمستشفى الملك فيصل بالطائف، قسم النساء والولادة، ازدحامًا كبيرًا من المراجعين، وسط إستياء وتذمّر من المراجعين المرضى، بعد تخصيص طبيب واحد فقط لإستقبال الحالات المرضية.

فحين تم إفتتاح قسم النساء والتوليد في مستشفى الملك فيصل كانت تطلعات أهالي الطائف لهذا المستشفى كبيرة في أن يكون على مستوى عالٍ من الإهتمام والرّعاية وخاصّةً أنه تم إكتمال جميع الطواقم التخصصية والفنيّة المدربة والمؤهلة لتقديم الخدمة الصحية المناسبة للمرضى.

وبدون أن نتحدّث عن الإمكانيات التي وفّرتها حكومتنا الرشيدة ولا تلك الأعداد الكبيرة للأطباء والذين تم تعيينهم وتوفيرهم من قبل وزارة الصحة من كافة الدول كان في مستشفى النساء بالطائف وبالتحديد في قسم الطوارئ للنساء والولادة حديث كبير مع النقص وعدم الظهور بالمظهر المشرّف لمبنى متكامل يخدم مئات المرضى يومياً .

فهناك عدة شكاوى من مرتادات قسم الطوارئ يفيد بعدم وجود عدد كافٍ للأطباء … طبيب واحد في غرفة الكشف ويتابع مريضاته في قسم الفحص ويستجيب للنداء في غرف التنويم العلوية لوجود حالات طارئة ، طبيب واحد يحارب في شتى الأنحاء ممّا سبب تزاحم وربكة في قسم الطوارئ ، وقد تبقى المريضة بإنتظار الطبيب الوحيد في عيادته لأنّه إضطر لمتابعة مريضات أخريات في أماكن متفرّقة وتضطر المريضة التي تئن وجعاً من الإنتظار لساعات طويلة ليحين دورها في الكشف المبدئي ، ناهيك عن الإنتظار في غرفة الفحص ومن ثم التنويم إن استدعت الحالة.

طبيب واحد ماذا يفعل لمئات المريضات ، ولماذا لايتم دعم الطواريء بالعدد الكافي من الأطباء والممرضات لتقديم الخدمة المرجوّة .

وفي ظلّ هذا النقص من المسؤول عند حدوث مشاكل أو تأخر في إسعاف المرضى والطامة الأكبر أنّ المريضات اللاتي يتجهن للطوارىء في الفترة المسائية عليهن أن يعدن لصرف العلاج صباحاً بسبب إغلاق صيدلية قسم النساء في الفترة المسائية وعدم توفّر العلاج في صيدلية مستشفى الملك فيصل العامة .

مثل هذا النقص كفيل بالإساءة لجهود مستشفى كبير مثل مستشفى الملك فيصل وكذلك الإساءة لوزارة من المفترض أنها تضع مصلحة وصحة المريض فوق كل إعتبار خاصة في ظل الميزانيات الهائلة لمثل هذه الوزارة التي أولتها حكومتنا النصيب الأوفر من الإهتمام.

وطالب عدد من المراجعات من صحة الطائف بتخصيص عدد من الكوادر الطبية منعًا للزحام والسرعة في متابعة المراجعات بفتح عدد من غرف الفرز الكشف المبدئي وذلك لتقديم الخدمة العلاجية للمراجعات بكل سهل ويسر .

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق