اهم الاخبارصوتك وصل

مواطنون عبر “واصل”: نريد المساواة في إيصال المياة

الباحة- واصل – محمد الضويان:

تعاني مناطق وقرى منطقة الباحة ضعفاً في ضخ المياة وعدم وصولها الى كل منازل المواطنين، الامر الذي يسبب أزمة مياة داخل المنازل مما أجبرهم على الانتظار لفترات طويلة في الأشياب حتى توفر الصهاريج التي تكبدهم خسائر مالية كبيرة. وقد وردت “لواصل” بعض الشكاوي من قرية (الجادية) بمنطقة الباحة.

وقفت “واصل” على ذلك المخطط وسماع معاناة سكان الحي مع شركة المياة التي لم تحرك ساكن ولم تلتفت الى شكاويهم والتي استمرت سنة دون جدوى على حد قولهم.

حيث أعرب عدد كبير من أهالي قرية الجاديه الواقعة بمنطقة الباحه ان المياه تضخ لجميع المنازل المجاورة لهم اسبوعيا لكن المشكلة تكمن في ان اجزاء من القرية او الحي لا تضخ لها المياه رغم وجود عدادات المياه  والتي لم تعمل لديهم منذ تركيبها و تصدر لهم فواتير رغم عدم وصول المياه الى هذه العدادات   مناشدين المسؤلين في شركة المياة الوطنية ايجاد حل لهم.

فيما طالب سكان القرية بمحاسبة المتسببين بهذه المعاناة والمبالغ التي صرفت من اجل جلب المياه الذي أرهقهم مع مرور الوقت وإيجاد حل لمعاناتهم في أسرع وقت .

 صحيفة “واصل” بدورها تواصلت  مع المتحدث الرسمي لشركة المياة الاستاذ أحمد الجالية والذي اوضح قائلاً  بخصوص أن بعض العملاء من قرية الجاديه تصدر لهم فواتير رغم عدم وصول المياة الى عدادات منازلهم فيحق للعملاء تقديم اعتراض على الفاتوره الصادره عليهم ويتم التأكد من صحة الاعتراض فاذا كان لا تصل المياه لعدادات العملاء يتم اسقاط الفواتير عنهم وتعطيل العداد في نظام الفوتره لحين التشغيل الفعلي للعدادات.اهالي (الجادية) يناشدون المسؤلين بشركة المياة سرعة انهاء معاناتهم وسرعة إيصال المياة الى منازلهم أسوة بجيرانهم من نفس المنطقة وذلك لما للمياة من أهمية كبيرة في حياة الإنسان. 

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. السلام عليكم

    حقيقة نحن قرابة ٤٠ بيت نعاني من شح المياه حتى مع وجود الوايتات .. كما ان طرقنا ضيقة اذا أراد وايت الماء أن يصب الحمولة يغلق الطريق تماما فلا تستطيع السيارت الدخول او الخروج حتى ينهي الوايت حمولته والتي تستغرق لما لا يقل عن ربع ساعة .. تخيل المعاناة .. كل كم يوم يغلق الطريق عليك وتضطر الانتطار وتضيع مصالحك في حين ان الامر لا يستحق هذه المعاناة .. حيث أن شبكة المياه واصلة كل البيوت المجاورة ولا تحتاج الا إلى مضخة لا تكلف كثيرا .. تختصر المعاناة التي يعاني منها أصحاب هذه البيوت … فنتمنى من المسؤول اخذ هذا الموضوع بجدية والعمل على حل هذه الإشكالية … وجزى الله خير كل من اعان على حلها والاهتمام بها .. بدءا بمن تقدم بالشكوى وانتهاء بمن ساعد على تحقيق هذا الحلم الذي انتظرناه ولا زلنا ننتظره ..

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق