اهم الاخبارمتابعات

أبو سن يروج للسياحة في عسير ومطالبات بتدخل الإمارة لوقف المهزلة

متابعات – واصل :

إجتاحت حالة من الغضب الشديد انتابت الإعلاميين والمهتمين بالسياحة في عسير والمغردين بوجه عام بعد استعانة سياحة عسير بشاب يدعى أبو سن نال شهرة عبر مواقع التواصل الإجتماعي للترويج للمعالم السياحية في عسير.

ووفقا لصحيفة “المواطن” سيطرة الدهشة على الكثير من المغردين الذين لم يفهموا السبب وراء الاستعانة بشخص مثل أبو سن في الترويج للسياحة في عسير رغم وجود وسائل أخرى أكثر فاعلية منه.

وظهر أبو سن في منتزه الجرة وسط حفاوة بالغة من قبل مسؤولين كبار في سياحة عسير.

في البداية قال فريد خليل في تغريدة له: “أبو سن يتنكس في الجُره!! دخلتها مرة وحدة وبسبب ضيوف من خارج المنطقة.. أنا لا أعرف لمن تعود ملكيتها ولا يهمني دخولها.. ولكن أتساءل: متى تتوقف مهرجانات المنطقة عن استضافة التافهين وتضخيمهم وتتحمل دورها في رفع مستوى الوعي لدى المتلقي ؟”

ووجه خليل سؤالاً إلى المسؤولين عن السياحة في عسير يطلب توضيحاً لسبب الاستعانة بهذا الشخص تحديداً.

وتوالت الردود على تغريدة فريد خليل التي تؤكد أن سياحة عسير وقعت في خطأ حين قررت الاستعانة بشخصية أبو سن لمساعدتها في الترويج لمعالم عسير.

وقال الإعلامي علي فايع: ” أنا صحفي ومن أبناء المنطقة وما زلت أحلم بزيارة الجرة لعمل مادة صحفية كما أراها أنا لا كما يراها الآخرون ولكنني لم أحظ بعد بهذا الشرف ولا بدعوة لنا نحن والزملاء الصحفيين في المنطقة!! ”

بدوره طالب محمد العامر إمارة عسير بالتدخل بقوله:” لا حول ولا قوة إلا بالله أنا أطالب الإمارة بإيقاف هذه المهازل، عسير التي كانت منارة للثقافة والوعي أصبحت اليوم تستضيف مثل هؤلاء النكرات أبو سن وغداً أبو جركل وأبو جفين وشاعر قنا”.

وكانت شرطة الرياض قد أوضحت في وقت سابق أنه تم إيقاف أبو سن البالغ من العمر 19 عاماً إثر انتهاكه للمادة السادسة من الجرائم المعلوماتية، التي تنص على إنتاج ما من شأنه المساس بالنظام العام، والآداب العامة، والقيم الدينية، وحرمة الحياة الخاصة.

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق