اهم الاخبارتحقيقات صحفية

فلكياً ” الخميس هو أول أيام شهر رمضان المبارك لهذا العام ١٤٣٩” (صور)

الرياض – واصل – عبدالله الحارثي :

في تواصل لصحيفتكم واصل وتتبع لاحتمالية رؤية هلال شهر رمضان المبارك ، وبمتابعة واهتمام .

تواترت الاقوال على ان يوم الخميس سيكون اليوم الأول لشهر رمضان المبارك ”فلكياً”.

ويبقى اثبات ذلك برؤية الهلال من قبل المترائين وتصديقه شرعاً ، وذلك وفقاً للكثير من الفلكيين ومنهم الدكتور خالد الزعاق والدكتور الحصيني وملهم هندي وزياد الجهني وغيرهم كُثُر على حسابهم الخاص بتويتر .

وقبل البدء في سرد الأقوال نبين لكم توقعات مركز الفلك الدولي في تقريره عن امكانية رؤية هلال شهر رمضان المبارك لهذا العام”  ١٤٣٩ “من عدمه ؛ وموعد الاعلان  .

حيث اوضح انه  ستتحرى معظم الدول الإسلامية هلال شهر رمضان يوم الثلاثاء 15 مايو، وفي ذلك اليوم سيغيب القمر قبل أو مع الشمس في معظم الدول الإسلامية، مما يجعل رؤية هلال رمضان في ذلك اليوم مستحيلة من هذه المناطق، وعليه بالنسبة للدول التي تشترط رؤية الهلال لبداية الشهر فإنه من المفترض أن يكون يوم الأربعاء 16 مايو هو المكمل لشهر شعبان، ويكون يوم الخميس 17 مايو أول أيام شهر رمضان المبارك. 

واكد ان رؤية الهلال يوم الثلاثاء 15 مايو مستحيلة من جميع المناطق الشمالية من العالم وبعض المناطق الوسطى، وهذا يشمل قارة أوروبا وأستراليا وآسيا ومن الدول العربية يشمل العراق وبلاد الشام والجزيرة العربية، وذلك بسبب غروب القمر قبل أو مع غروب الشمس.

أما ما تبقى من مناطق العالم الإسلامي فإن رؤية هلال شهر رمضان منها يوم الثلاثاء غير ممكنة إطلاقا بسبب غروب القمر بعد الشمس بدقائق معدودة لا تسمح برؤية الهلال حتى باستخدام أكبر التلسكوبات الفلكية. 

وفيما يلي مواعيد غروب القمر والشمس يوم الثلاثاء، علما بأن موعد غروب القمر قد تم حسابه للحافة السفلى من قرص القمر وليس الحافة العليا.  فالقمر يوم الثلاثاء سيغيب قبل غروب الشمس بخمس دقائق في بغداد، وقبل الشمس بأربع دقائق في كل من الكويت ومسقط وبيروت ودمشق، وقبل الشمس بثلاث دقائق في كل من الدوحة والمنامة وأبوظبي وعمّان والقدس.

وقبل الشمس بدقيقتين في الرياض، وقبل الشمس بدقيقة واحدة في القاهرة، وسيغرب القمر مع الشمس في تونس، وسيغرب القمر بعد الشمس بدقيقة واحدة في كل من مكة المكرمة وطرابلس والجزائر.

وسيغرب القمر بعد الشمس بدقيقتين في صنعاء، وسيغرب بعد الشمس بأربع دقائق في الخرطوم والرباط. ورؤية الهلال في جميع هذه المناطق السابقة هي ما بين مستحيلة وغير ممكنة حتى باستخدام التلسكوب الفلكي.

وللتوضيح  إلى أن أقلّ مكث للهلال في التاريخ أمكن معه رؤيته بالعين المجردة هو 29 دقيقة.

وذكروا بأن مواعيد غروب القمر هذه هي للحافة السفلى للقمر وليس العليا، وتم اعتماد الحافة السفلى لأنها الأهم في رصد الهلال، حيث أن الهلال يتواجد كله أو معظمه عند الحافة السفلى للقمر في حين تكون الحافة العليا مظلمة. 

هذا وتجدر الإشارة إلى أن العديد من الفقهاء والفلكيين يرون أنه لا داعي لتحري الهلال بعد غروب شمس يوم الثلاثاء من المناطق التي يغيب فيها القمر قبل الشمس، لأن القمر غير موجود في السماء وقتئذ، وعليه فإن رؤية الهلال مستحيلة في ذلك اليوم استحالة قاطعة من تلك المناطق، وهذا معروف مسبقا من خلال الحسابات العلمية القطعية.

وقد كانت إحدى توصيات مؤتمر الإمارات الفلكي الثاني والذي حضره فقهاء ومتخذو قرار من العديد من الدول الإسلامية ما نصه: “إذا قرر علم الفلك أن الاقتران لا يحدث قبل غروب الشمس أو أن القمر يغرب قبل الشمس في اليوم التاسع والعشرين من الشهر فلا يدعا لتحري الهلال.” وقد أقرّ الفقهاء ألا تعارض بين هذه التوصية وبين سنة الرسول صلى الله عليه وسلم بتحري الهلال، إذ أن هذه التوصية متعلقة فقط بالحالات التي نعلم فيها مسبقاً أن القمر غير موجود في السماء بناء على معطيات قطعية.

ومن الفقهاء الذين دعوا لمثل هذه التوصية حتى قبل انعقاد المؤتمر معالي الشيخ عبد الله بن منيع عضو هيئة كبار العلماء في المملكة العربية السعودية ومستشار الديوان الملكي هناك، إضافة إلى أن هذه التوصية معتمدة بطبيعة الحال في بعض الدول الإسلامية التي تعتمد رؤية الهلال أساسا لبدء الشهر الهجري.

ملهم هندي

وفي السياق اوضح الفلكي” ملهم هندي “ انها  *اشاعة فلكية* على حد قوله واوضح في تغريده على حسابه الخاص:” يتداول أنه تم عقد إجتماع بينالمشايخ والفلكيين حول *هلال رمضان* هذا العام وتم إقرار بداية رمضان الخميس القادم .. وتم ارفاق فيديوا للشيخ عبدالله بن منيع يتحدث عن الحساب الفلكي والرؤية الشرعية .

واوضح ان هذا المقطع قديم للشيخ بن منيع نشر في ديسمبر الماضي وكان يتحدث عن الحسابات والرؤية في حالة الاستحالة .

وأفاد في تصريح اختص به واصل انه وفق معطيات الحسابات الفلكية لإمكانية الرؤية نجد أنها لا تعطي فرصة ممكنة في مناطق المملكة العربية السعودية لرؤية الهلال في ليلة الترائي مساء الثلاثاء .

وعليه ستتم المملكة شعبان 30 يومًا عملاً بسنة النبي صلى الله عليه وسلم “صوموا لرؤيته ، فإن غُمَ عليكم أتموا الشهر ثلاثين” وحينها تكون غرة شهر رمضان هذا العام الخميس بإذن الله .

خالد الزعاق

 وتاكيداً لما ذُكر سابقاً،تحدث الدكتور “خالد الزعاق” في تغريدة له على حسابه بتويتر قائلا ” ‏تشير الحسابات الفلكية أن عدة شهر شعبان ستكتمل ثلاثين يوماوالخميس 17 مايو غرة شهر ‎رمضان ، وعدة الشهر الفضيل تسعا وعشرين يوما ، والجمعة 15 يونيو أول أيام العيد وجل العالم الإسلامي سيتفق على هذا “.

واكد محلل الطقس الأستاذ  “زياد الجهني “ استحالة رؤية هلال شهر رمضان يوم الثلاثاء مبيناً أنه بالحسابات الفلكية شعبان 30 يوماً ويوم الخميس هو غرة شهر رمضان المبارك حيث يغيب الهلال مساء الثلاثاء 29 شعبان بعد غروب الشمس بحوالي دقيقتين إلى ثلاث في جميع أنحاء المملكة، وهذه فترة قصيرة جداً لذلك تصعب رؤيته فلكياً بل تعتبر مستحيلة.

مبيناً اننا كمسلمين نهتم بالرؤية الشرعية للهلال في تحديد الصيام والفطر، فقد جاء في الحديث الشريف للرسول صلى الله عليه وسلم: “صوموا لرؤيته, وأفطروا لرؤيته, فإن غُمّ عليكم فأكملوا عدة شعبان ثلاثين يوماً” و نحرص ان  نطبق هذا الحديث تطبيقاً سليماً مع الاستعانة بوسائل العلم والتكنولوجيا التي يمكنها تحديد مواقيت ولادة الأهلة بالدقة المتناهية والتي يمكنها أن تحدد التوقيت في أجزاء من الثانية”.

ووجه “الجهني” “إلى أن الحسابات الفلكية تشير إلى ولادة هلال رمضان عام 1439 / 2018 في تمام الساعة 2:48 ظهر الثلاثاء 29 شعبان الخامس عشر من شهر مايو “.

وحدد الامور التي يعتمد عليها الفلكيين لرؤية هلال الشهر الجديد في السماء حيث نقوم بتحري الهلال في اليوم التاسع والعشرين.

 ولا بد من توفر شرطين أساسيين تستحيل رؤية الهلال بغياب أحدهما:

أولاً: أن يكون القمر قد وصل مرحلة المحاق (الاقتران) قبل غروب الشمس.

وثانياً: أن يغرب القمر بعد غروب الشمس؛ لأن تحري الهلال يبدأ فور بداية اليوم الهجري الجديد عند غروب الشمس، فإذا كان القمر سيغيب أصلاً قبل غروب الشمس أو معها؛ فهذا يعني أنه لا يوجد هلال في السماء نبحث عنه بعد الغروب”.

وأشار “الجهني” إلى أنه إذا لم يتوفر أحد الشرطين السابقين فإن إمكانية رؤية الهلال تكون “مستحيلة” .

وعلى ما سبق من بيان مركز الفلك والكثير من محللي الطقس وخبراء الفلك يتبين أن الخميس هو أول أيام شهر رمضان المبارك لهذا العام ١٤٣٩ ؛ وهذا علم يعتد به عند الفقهاء ويبقى بعد الله رؤية الهلال من عدمه وإعلان المحكمة الشرعية .

الجدير بالذكر ان  المحكمة العليا دعت عموم المسلمين لتحري رؤية هلال شهر رمضان المبارك يوم  الثلاثاء في جميع مناطق ومدن المملكة.

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق