الدولية

البيت الأبيض يضيف شروطًا لاجتماع ترامب مع كيم 

وكالات – واصل :

قال البيت الأبيض إن الاجتماع المرتقب للرئيس الامريكي دونالد ترامب مع كيم جونج أون لن يحدث ما لم يتخذ الزعيم الكوري الشمالي “اجراءات ملموسة.”

وجاء قبول ترامب يوم الخميس لدعوة كيم للاجتماع ، على ما يبدو دون أي شروط مسبقة بمثابة صدمة للكثيرين في المجتمع الدولي ، حيث لم يجتمع أي رئيس أمريكي من قبل مع زعيم الدولة المنعزلة.

وقالت سارة ساندرز السكرتيرة الصحفية للبيت الابيض لن نعقد هذا اللقاء حتى نرى إجراءات ملموسة تتناسب مع كلمات وخطاب كوريا الشمالية.

وأشارت ساندرز إلى أن الولايات المتحدة لم تقدم “أي تنازلات” ، في حين قدمت كوريا الشمالية “وعودًا كبيرة” بنزع السلاح النووي ووقف التجارب النووية والصاروخية وقبول إجراء مناورات عسكرية منتظمة بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية.

وتابعت ساندرز أن ترامب “متفائل” بإمكانية إحراز مزيد من التقدم ، وفي هذه الأثناء، لن تتراجع الولايات المتحدة عن الضغوط القصوى التي فرضتها على كوريا الشمالية لإنهاء برنامجها النووي.

ويمكن أن يمثل الاجتماع بين الولايات المتحدة والقادة الكوريين الشماليين انفراجة مذهلة في الجهود التي استمرت لعقود طويلة لاستعادة السلام في شبه الجزيرة الكورية.

وكان وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون قد قال في وقت سابق ، إن قبول الرئيس ترامب دعوة الزعيم الكوري الشمالي لم يكن مفاجأة بالنسبة له.

وأضاف تيلرسون للصحفيين خلال زيارته لجيبوتي “الرئيس ترامب قال منذ بعض الوقت إنه منفتح على مسألة المحادثات وإنه سيجتمع طواعية مع كيم جونج أون عندما تكون الظروف والوقت مناسبين.

وذكر تيلرسون لقد دار هذا الأمر بذهنه منذ بعض الوقت، لذلك لم يكن مفاجأة بأي حال من الأحوال”.

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق