صوتك وصل

طلبة الماجستير في التعليم التنفيذي بجامعة الطائف يطالبون بإلغاء الرسوم

الطائف ـ واصل ـ علي الزهراني :

ناشد طلاب الماجستير التنفيذي بجامعة الطائف خادم الحرمين الشريفين ووزارة التعليم لإنهاء معاناتهم والنظر في الرسوم الدراسية الخاصة التي فرضتها عليهم الجامعة والتي بلغت ( ٧٢ ) ألف ريال، لعامين دراسية مؤملين إعفاءهم من الرسوم أسوة بزملائهم في الدفعات السابقة التي تحملت فيها الوزارة تكاليف الدراسة الخاصة ببرامج الدراسات العليا.
 
وأكد العديد من طلاب وطالبات برامج الماجستير أن الرسوم أصبحت حجراً في طريق حصولهم على درجة الماجستير حيث تراكمت الديون بسبب حلم إكمال الدراسات العليا، متطلعين إلى تحرك من وزارة التعليم للتخفيف من معاناتهم وتمكينهم من إكمال الدراسة وتحقيق طموحاتهم.

واصل ” تلقت شكاوى متعددة من طلبة وطالبات الماجستير التنفيذي في جامعة الطائف لعام ١٤٣٨ / ١٤٣٩هـ حيث إن الجامعة طالبتهم بدفع رسوم الدراسة مبلغ ( ١٨ ) ألف للفصل الواحد وهو الشرط التعجيزي لفتح المنظومة أمام الطلاب والطالبات لإكمال دراستهم للفصل الدراسي الثاني فيما بلغت تكلفة البرنامج على مدى عامين مبلغ ٧٢ ألف ، على الرغم من وجود أمر سامي بأن تكون الدراسة مجانية على نفقة الدولة وتم توجيه شكوى لمدير الجامعة، علماً بأن الطلاب والطالبات أعدادهم بالمئات وأغلبهم لا يستطيعون الدفع.
 
كما عبر عدد من الطلاب والطالبات عن استيائهم الشديد من هذا الشرط الإلزامي لفتح المنظومة وإكمال دراستهم ، وذكروا لـ ” واصل ” أن ذلك تعسف من إدارة الجامعة، حيث أن الجامعة لم تعاملهم كبقية الطلاب والطالبات السابقين وإعفائهم من الرسوم بل إستمرت في نهجها بطلب دفع الرسوم مما أجبر بعض الطلاب لرفع دعوى قضائية بالمحاكم الإدارية والتي أنصفت كل من تقدم لها وإجبار الجامعة لفتح المنظومة الدراسية إلا أن الجامعة لازلت مستمره في فرض الرسوم على الطلاب في كل بداية فصل دراسي  وإستنزاف مافي جيوبهم دون مبالاه .
 
وتساءل الطلاب والطالبات: هل يعقل أن الأمر الملكي الصادر بإعفاء الطلاب من الرسوم الدراسية لا ينفذ من قبل الجامعات ؟ بينما طلاب بقية جامعات المملكة سابقاً إستفادوا من هذه المنحة الملكية في إكمال مسيرتهم التعليمة!..

كما أبدى العديد من الطلاب تذمرهم من هذا الشرط التعجيزي والعائق الكبير الذي وضعته الجامعة أمامهم.. حيث إن معظهم متفوقون وعاطلون عن العمل، ويرغبون في إكمال مسيرتهم التعليمة في الدراسات العليا إلا أن الجامعة حطمت آمالهم.      
 
وعبر صحيفة واصل ناشد الطلاب والطالبات خادم الحرمين الشريفين حفظه الله ووزير التعليم بالنظر في معاناتهم والتكرم بالأمر على من يلزم بإعفائهم من الرسوم الدراسية التي لا تطاق أسوة بزملائهم العام الماضي وزملائهم الدارسين ببرامج مشابهة لبرامجهم في الجامعات السعودية الأخرى ، حتى يسخِّروا علمهم وبحثهم فيما فيه مصلحة وطنهم وخدمة دينهم ومليكهم.

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق