مساحة حرة

“أهمية مراكز مصادر التعلم في العملية التعليمية”

عبدالرحمن المطيري مجمع الصلحانية التعليمي تعليم المهد

تعتبر مراكز مصادر التعلم ومن خلال ما تقدمه في الميدان التعليمي هي المتنفس الوحيد للخروج من بوتقة التعليم التقليدي والذي اصبح يُشعر المعلم والمتعلم بالملل، ففي ظل هذه المتغيرات والانفتاح التقني والرقمي اصبح وجود التعليم التقني والالكتروني امر حتمي لابد منه في مدارسنا اذا ما اردنا ان نخرج جيل متعلم مواكب لمتغيرات العصر قادر على تقبل المعلومة واستنتاجها والبحث عنها بطرق اكثر تشويقاً في بيئة تعلّمية قادرة على استيعاب المستجدات التقنية.
من خلال هذه المعطيات يعتبر مركز مصادر التعلم هو الركيزة الأساسية للمدرسة الحديثة ولكي نحقق الهدف التعليمي الذي انشئت من اجله لا بد من اختيار المكان المناسب في المبنى المدرسي كما ان أثاث مركز مصادر التعلم سواء (المكتبي والتقني) يجب أن يختار على أساس فائدته وملاءمته للإحتياجات التعليمية، وحجم مجموعات المركز، وأشكال مصادر المعلومات، وعمر الطلاب وعددهم، وأن يكون مريحاً عند الاستخدام وجذاباً، وأن يراعى متطلبات ذوي الاحتياجات الخاصة قدر الإمكان.

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق