المحلية

“الخطوط السعودية ” تنقل أكثر من 300 ألف حاج حتى يوم أمس ضمن الخطة التشغيلية للحج

الرياض  – واصل : 

تواصل الخطوط السعودية تنفيذ خطتها التشغيلية لحج هذا العام 1438هـ لنقل ضيوف الرحمن في مرحلة القدوم من شتى دول العالم إلى كلٍ من مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة ومطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي بالمدينة المنورة ، ووصل عدد الحجاج الذين نقلتهم الخطوط السعودية على رحلاتها المجدولة وأسطولها المخصص لرحلات الحج حتى يوم أمس “الأحد” أكثر من 300 ألف حاج من مختلف دول العالم .

ويقوم على تنفيذ الخطة فريق عمل متخصص يضم ممثلين من القطاعات التشغيلية يعمل على مدار الساعة بمتابعة من رؤساء الشركات والقطاعات، وبالتنسيق والتعاون مع وزارة الحج والعمرة والهيئة العامة للطيران المدني والجهات الحكومية العاملة في مطار الملك عبدالعزيز الدولي ومطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي والجهات الأخرى المعنية بخدمة ضيوف الرحمن ومؤسسات الحج والطوافة والنقابة العامة للسيارات والمنظمين لرحلات الحج في داخل المملكة وخارجها.

وأكد مدير عام الخطوط الجوية العربية السعودية المهندس صالح بن ناصر الجاسر أن الخطوط السعودية وشركاتها ووحداتها الناشئة عن التخصيص تجند إمكاناتها البشرية والآلية لخدمة حجاج بيت الله الحرام وإنجاح الخطة التشغيلية لحج هذا العام ضمن منظومة مؤسسات الدولة المعنية بتقديم كافة الخدمات لضيوف الرحمن ليؤدوا مناسكهم بيسر وطمأنينة .

وأضاف أن الخطة التشغيلية لحج هذا العام تستهدف نقل قرابة مليون حاج في مرحلتي القدوم والمغادرة بزيادة قدرها 40% عمّا تم نقله خلال موسم الحج للعام الماضي، وقد دعمت “السعودية” أسطولها الرئيسي المكون حالياً من “138” طائرة حديثة بإحدى وعشرين طائرة إضافية لنقل ضيوف الرحمن من حجاج الداخل والخارج عبر شبكة رحلاتها الداخلية والدولية من وإلى أكثر من (100) وجهة، كما تمت مضاعفة الجهود من قبل كافة القطاعات والعمل على مدار الساعة لتقديم أفضل الخدمات لضيوف الرحمن على متن الطائرات وفي جميع مواقع الخدمة كما عززت “السعودية” التنسيق مع كافة الجهات ذات العلاقات بالمطارات في وجهات القدوم والإدارات الحكومية في مطاري الملك عبدالعزيز والأمير محمد بن عبدالعزيز والجهات الأخرى في مكة المكرمة والمدينة المنورة لتيسير إجراءات القدوم وتقديم أفضل الخدمات لحجاج بيت الله الحرام.

وتقدم “السعودية” باقة من الخدمات المتكاملة لحجاج بيت الله الحرام، تشمل إصدار بطاقات الصعود للطائرة لمرحلتي القدوم والعودة في محطة المنشأ وقبل موعد السفر بوقتٍ مناسب لضمان تركيز الحاج على أداء المناسك دون الحاجة إلى مراجعة مكاتب المبيعات لتأكيد الحجز لرحلة العودة، بالإضافة إلى إرسال بطاقات الجوازات إلى المحطات الخارجية قبل بداية موسم الحج ليتم تعبئة بياناتها قبل وصول الحجاج للمملكة إلى جانب تأمين ملاحين على رحلات الحج يتحدثون اللغات المختلفة للحجاج وعرض أفلام إرشادية عن مناسك الحج وأحكامه على الطائرات وعبر موقع ومطبوعات “السعودية” ومجلة “أهلاً وسهلاً”، وإعداد نشرات توعية مصورة تتعلق بالأمتعة المسموح بحملها داخل مقصورة الضيوف والعفش المعاين في مستودعات الطائرة، إلى جانب توفير رحلات إضافية للحجاج الراغبين في السفر إلى المدينة المنورة.

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق