الدولية

مقتل 14 إرهابيا في تبادل لإطلاق النار مع الشرطة في الإسماعيلية

وكالات ـ واصل : 

أعلنت وزارة الداخلية مقتل 14 عنصرا إرهابيا في تبادل إطلاق النار مع قوات الشرطة في إحدى المناطق الصحراوية بمحافظة الإسماعيلية، وذلك في إطار جهود الوزارة المتصلة بملاحقة العناصر الإرهابية الهاربة والمتورطة في تنفيذ العمليات العدائية التي شهدتها البلاد خلال الفترة الأخيرة بمحافظة شمال سيناء، والتي كان من بينها استهداف بعض رجال الشرطة والقوات المسلحة.

أوضحت وزارة الداخلية – في بيان اليوم السبت – أن معلومات توافرت لقطاع الأمن الوطني تتضمن اضطلاع مجموعة من الكوادر الإرهابية بمحافظة شمال سيناء بإعداد معسكر تنظيمي لاستقبال العناصر المستقطبة حديثاً لصفوفهم من مختلف محافظات الجمهورية وإخضاعهم لبرامج إعداد بدنى وتدريب عسكرى على استخدام الأسلحة النارية مختلفة الأنواع وتصنيع العبوات المتفجرة وصقلهم بدورات لتأهيل العناصر الإنتحارية تمهيداً للدفع بهم لمواصلة نشاطهم العدائي بصفوف التنظيم.

أضافت “الداخلية” أنه تم التعامل مع تلك المعلومات، وتبين اتخاذهم من المنطقة الصحراوية الكائنة بنطاق الكيلو 11 دائرة مركز شرطة الإسماعيلية معسكراً لهم، حيث تم استهدافها اليوم – عقب استئذان النيابة – وحال اقتراب القوات بادرت العناصر المتواجدة بالمعسكر بإطلاق وابل كثيف من النيران تجاهها، فتم التعامل مع مصدرها؛ مما نتج عنه مصرع 14 عنصرا إرهابيا أمكن تحديد 5 منهم، وهم كل من محمد أحمد عبد الخالق حبيب (مواليد 7/1/1979 القليوبية ويقيم بها 40 السلام/مطار إمبابة/ إمبابة)، وطارق عبدالله حسن عبدالله (مواليد 15/2/1985 الجيزة ويقيم بها أوسيم ش الجامع/بشتيل البلد – عامل)، محمد شعبان طه عبد العزيز (مواليد 1/1/1995 الفيوم ويقيم بها الناصرية أبشواى – عامل ) ، وخالد محمد أيمن سالم حسين ( مواليد 9/3/1992 الدقهلية ويقيم بها 28 ينابيع الخير/الفردوس – حارس عقار)،وعلي هاشم أحمد عصام الدين مصطفى ( مواليد 24/6/2001 القاهرة ويقيم بها الزيتون – بائع عطور).

أشارت الداخلية إلى أن جميعهم مطلوب ضبطهم في القضية رقم 79/2017 حصر أمن دولة عليا (تحرك مجموعة من العناصر الإرهابية المعتنقة لأفكار تنظيم داعش الإرهابى)، والباقين عددهم 9 مجهولين – جارى تحديدهم”، لافتة إلى أنه تبين أن هؤلاء العناصر كانوا يتخذون من إحدى الخيام مكان للإعاشة، فضلاً عن العثور على 7 قطع سلاح آلي، ورشاش، وطبنجة حلوان، وبندقية خرطوش، وخيمة بداخلها مستلزمات إعاشة (أغذية – ملابس – بطاطين) وملابس عسكرية، مجموعة من الكتب والمطبوعات التى تتضمن مواد دينية متطرفة).

أكدت وزارة الداخلية عزمها المضى قدماً بسواعد رجالها فى مواجهة هؤلاء العناصر وإجهاض مخططاتهم العدائية فى سبيل اقتلاع جذور الإرهاب من ربوع الوطن وبصفة خاصة بمحافظة شمال سيناء وذلك بالتعاون والتنسيق مع قواتنا المسلحة.

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق