تعليمية

مدير عام تعليم المدينة: أبناء المملكة مستهدفون في عقيدتهم وسلوكهم وأخلاقهم

image
المدينة المنورة- واصل – عبدالعزيز الدمجاني :
أكد مدير عام التعليم بمنطقة المدينة المنورة الأستاذ ناصر بن عبدالله العبدالكريم ان أبناء المملكة مستهدفون في عقيدتهم وسلوكهم وأخلاقهم , مشيرا إلى الدور الكبير للمعلم في إصلاح سلوكهم وتوجيههم التوجيه السليم .
وأوضح العبدالكريم أن وزارة التعليم تهدف إلى حماية النشء من مخاطر التعامل مع الانترنت من خلال إقامة مثل هذه البرامج والندوات , جاء ذلك خلال ندوة الانترنت (انترنت آمن ) والتي أقامتها الإدارة العامة للتعليم بمنطقة المدينة المنورة ممثلة بإدارة تقنية المعلومات اليوم الثلاثاء الموافق : 15/ 6/1438هـ ، بمسرح مبنى الإدارة العامة في مخطط الملك فهد بمشاركة أكثر من (70 ) طالب وطالبة من طلاب المراحلتين المتوسطة والثانوية من مختلف مدارس المدينة المنورة ومجموعة كبيرة من القيادات التعليمية وقد تم نقل هذه الندوة عبر الدائرة التلفزيونية المغلقة إلى مقر البنات بمكتب التعليم شمال المدينة , والتي تناولت ( 4 ) محاور هامة تركزت في التربية الإسلامية ودورها في التوجيه الأمثل لاستخدام الانترنت وعلم نفس الانترنت (سيكولوجية السايبر ) والجرائم الإلكترونية ( الأنظمة والعقوبات ) بالإضافة إلى محور أمن المعلومات والاستخدام الآمن للإنترنت , شارك في الندوة عضو هيئة الاستئناف بمنطقة المدينة المنورة فضيلة الشيخ أحمد بن سعد الزهراني ومدير دائرة الاعتداء على العرض والأخلاق الأستاذ محمد بن سليمان الرحيلي وعضو هيئة التدريس بجامعة طيبة الدكتور صلاح بن صالح معمار ومشرف التوعية الإسلامية بتعليم المدينة الأستاذ عبدالله بن عوض الردادي بالإضافة إلى مدير إدارة تقنية المعلومات بتعليم المدينة المهندس/ ماجد بن عبدالرحمن البيجاوي وأدار الحوار الإعلامي /ماجد بن عبدالله الصقيري .
وطالب مدير دائرة الاعتداء على العرض والأخلاق الأستاذ محمد بن سليمان الرحيلي جميع الطلاب أن يثقفوا أنفسهم في الأمور القانونية حتى يتجنبوا الوقوع في الجرائم الإلكترونية ، مشيرا إلى أن الدخول للمواقع الإباحية وإعادة التغريد والتفضيل لتغريدات أصحاب الفكر الضال والدواعش والدخول إلى حسابات الأفراد بدون إذن والتشهير بالأخرين تتدرج جميعها تحت الجرائم الإلكترونية، مشيرا إلى أن العقوبات في بعض مثل هذه الحالات تصل إلى سجن سنة وغرامة (500) ألف ريال، لافتا في ذات السياق إلى أن أغلب القضايا التي تصل إلى هيئة التحقيق والادعاء العام هي قضايا الابتزاز والتي من علاقات مشبوهة بين شاب وفتاة .
من جانبه شدد مدير إدارة تقنية المعلومات بتعليم المدينة المهندس/ ماجد بن عبدالرحمن البيجاوي على أهمية الحفاظ على الخصوصية وعدم نشر الصور الخاصة والأسرية على مواقع التواصل الاجتماعي والبيانات الشخصية وبيانات البطاقات الائتمانية، مؤكدا سهولة مراقبة أي شخص والحصول على بياناته من قبل مصممي هذه البرامج .
وطالب “بيجاوي” الحاضرين بضرورة استخدام البرامج الأصلية للويندوز والأوفيس والاهتمام بتأمين الجوالات وأجهزة الحاسب ببرامج الحماية ضد الفيروسات والاختراق.
وبين عضو هيئة التدريس بجامعة طيبة الدكتور صلاح بن صالح معمار أن السلوك الذي ينتج من خلال التعامل مع التكنولوجيا يسمى (سيكولوجية السايبر ) مقسما المتعاملين إلى 3 أنواع النوع الأول المدمنين وهم الذين يتسبب لهم الانترنت في اضطرابات نفسية في العلاقات والطعام, و اعتبر معمار النوع الثاني المعتدين وهم المبتزين والذين يشاركون في الهاشتقات المسيئة، فيما وصف معمار النوع الثالث بالمضللين والذين يتسبب الانترنت في تضليلهم, مستشهدا بالكثير من الحالات التي تسبب الانترنت في انضمامهم للجماعات الضالة، مضيفا بأن جودة الصحة النفسية لا تتسب في لأي شخص بالوقوع في مثل هذه الأخطاء .
وأشار عضو هيئة الاستئناف بمنطقة المدينة المنورة فضيلة الشيخ أحمد بن سعد الزهراني إلى أن الشريعة الإسلامية جاءت كاملة وشاملة لا يحتاجون الناس بعدها إلى أي مظلة يلجئون إليها فهي حفظت حقهم في الضروريات الخمس والتي هي الدين والنفس والعقل والعرض والمال ليعيش المسلم أمنا مطمئنا , لذا يجب عدم المساس بالأعراض والذي أصبح منتشرا عند بعض مستخدمي الإنترنت.
وحذر المشرف التربوي بإدارة التوعية الإسلامية بتعليم المدينة الأستاذ/ عبدالله عوض الردادي من أن يكون الفضول وحب الإطلاع الدافع الأساسي لاستخدام الانترنت مطالبا الجميع بالحذر من الدخول على المواقع المشبوهة .

image

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق