مجتمع واصلمجتمع واصل

كلمة الشيخ سعد ال عامر بمناسبة الذكرى الثانية لتولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز مقاليد الحكم

img-20161231-wa0103

نجران – واصل – علي ال بعتج:

حتفي الوطن هذه الأيام بذكرى تولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ملك الحزم والعزم _أيده الله _ مقاليد الحكم في البلاد ، وقد مضى خادم الحرمين الشريفين منذ توليه مقاليد الحكم في الثالث من شهر ربيع الآخر لعام 1436 قدماً بمسيرة الوطن ولم يألُ جهداً في ذلك ، فقد كان حرصه على الإطلاع والمتابعة الدقيقة لكل ما من شأنه خدمة الوطن والمواطن مع حرصه على أمن الوطن والمواطنين، وقد استأسر قلوب شعبه بكرمه ودماثة خلقه وتواضعه وشهامته ، وهو ملك مهاب في حزمه وعدالته وبعد نظره ، فهو الملك القائد الذي عني بتقديم الوجوه الشابة المؤهلة القادرة على قيادة الوطن في المرحلة المقبلة في مواجهة التحديات الكبيرة التي تشهدها المنطقة والعالم ، وقد حرص على ترسيخ أهداف الاستقرار وحقق إنجازات كبرى في مختلف المجالات التي من شأنها ازدهار المملكة وأمنها واطمئنانها وأمانها في ظل أوضاع عالمية وإقليمية مضطربة ؛ اختلت فيها المعايير وتعرضت حياة الشعوب ومقدراته الأوطان للخطر في الوقت الذي تنعم فيه المملكة _بفضل الله _ ثم بقيادته الرشيدة الحكيمة بأعلى معدلات الأمن والاستقرار وأبرز مظاهر التقدم والازدهار ، وهو ما يوجب علينا الشكر للمنعم جل وعلا على هذه النعم العظيمة ، والدعاء لقائدنا ورائد مسيرتنا ونهضتنا الحديثة بالعزة والنصر المبين وأن يحفظه للوطن والمواطنين وان يحفظ هذا الوطن ويديم قيادته الرشيدة التي دفعت مسيرة التطور وفتحت آفاق جديدة أسهمت في تحديث بنية المملكة الاقتصادية والتقنية والعلمية والتعليمية .

وهاهي المملكة تخطو خطوات جادة في ظل رؤية فريدة متميزة وتخطو خطوات رائدة للوصول إلى العالمية .

إننا نعيش في عهده حفظه الله حاضراً مشرقاً مشرفاً نفتخر فيه جميعاً بترسية الأسس التي من شأنها الحفاظ على الهوية الإسلامية والعربية .

وفي هذه المناسبة الغالية يتقدم الشيخ سعد ال عامر واهالي منطقه نجران    بأصدق التهاني والتبريكات لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ولسمو ولي عهده الأمير محمد بن نايف ولسمو ولي ولي عهده الأمير محمد بن سلمان حفظهم الله وللشعب السعودي الكريم ونجدد البيعة له سائلين المولى جل وعلا أن يديم على المملكة قياداتها الرشيدة وأن يحفظ أمنها وأمانها واستقرارها.

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق