المحلية

غرفة الشرقية تنظم خمسة لقاءات تواصل لرجال وسيدات الأعمال في المركز الرئيس والفروع

unnamed (86)

تنظمها في أول أسبوع من شهر رمضان المبارك

الاحساء_ واصل _ زهير الغزال:

تعتزم غرفة الشرقية تنظيم خمسة لقاءات عامة لرجال وسيّدات الأعمال في المنطقة الشرقية وذلك لتبادل التهنئة بحلول شهر رمضان المبارك، وسوف تتم جميعها خلال الاسبوع الأول من الشهر الكريم، في كل من المقر الرئيسي بالدمام، وفروع الغرفة في محافظات (الجبيل والقطيف والخفجي).
ففي المقر الرئيسي للغرفة بالدمام، يعقد لقاء التهنئة الرمضاني في تمام الساعة العاشرة من مساء يوم السبت الثالث من شهر رمضان المبارك حسب تقويم ام القرى الموافق 20/يونيو/2015 .. في حين تلتقى سيدات الأعمال، في الساعة العاشرة أيضا من مساء الاثنين الخامس من الشهر الفضيل الموافق 22 يونيو 2015، وذلك بالدور الأرضي (صالة المشتركين) بمقر الغرفة الرئيسي، حيث يتضمن هذا اللقاء على أمسية للداعية الفاضلة حنان بنت أحمد القطان.
وضمن هذا الإطار تنظم الغرفة ثلاثة لقاءات تهنئة أخرى، تتزامن في وقت الانعقاد و هو الساعة العاشرة من مساء يوم الثلاثاء السادس من الشهر الكريم الموافق 23 يونيو/2015 ، ذلك في مقر كل من فرعي الغرفة بالجبيل بالقطيف، وقاعة ألف ليلة وليلة بالخفجي.
وقال رئيس مجلس إدارة الغرفة عبد الرحمن بن صالح العطيشان بأن هذه اللقاءات تأتي في إطار حرص الغرفة على تعزيز جسور التواصل بينها وبين مشتركيها من رجال وسيدات الأعمال.. مؤكدا أن لقاءات التواصل الرمضانية تهدف إلى استثمار أيّام الشهر الكريم، وما تنطوي عليه من خيرات ومغفرة ورحمة، ودعوة إلى إحياء الصلة والتواصل بين الناس ونشر الخير في المجتمع.
وقال إن شهر رمضان المبارك، بما يعنيه من قيم دينية وروحانية فاضلة يضيف للقاءات التواصل بين رجال الأعمال بعدا اجتماعيا هاما ينعكس على عطاءات الخير التي يتأكد من خلالها أن جميع رجال الاعمال بمختلف أنشطتهم ومجالات عملهم ومواقعهم، هم أعضاء في أسرة واحدة، تجمعهم شراكات اجتماعية واقتصادية واحدة.
ودعا العطيشان قطاع الأعمال والمهتمين من القطاعات الأخرى والوسط الإعلامي في المنطقة الشرقية حضور هذه اللقاءات والحرص على المشاركة فيها، لما تعنيه من أهمية للجميع.
من جانبه قال امين غرفة الشرقية عبدالرحمن بن عبدالله الوابل بأن شهر رمضان المبارك مناسبة للعديد من أعمال الخير، وهو مناسبة للألفة والالتقاء والتواصل، وغرفة الشرقية دأبت على أن تكون مقرا وناديا لرجال وسيدات الأعمال والمهتمين ، لذلك فأنها تستفيد من هذه المناسبة لتعميق التواصل الاجتماعية بين المشتركين مع بعضهم، والتي سوف تنعكس على مجالات العمل الاقتصادي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى