متنوعة

بمناسبة يوم القصة العالمي( من روايا الأجداد إلى إبداع الأحفادبأدبي الباحة

الباحة – واصل – محمد الضويان:

ينظم نادي الباحة الأدبي مساء يوم غد الأثنين – ٢ شعبان 1445 هـ الموافق ١٢ فبراير ٢٠٢٤ م أمسية سردية يستضيفها مسرح رجل الأعمال ماشي العُمري بمقر الغرفة التجارية بالمخواة الساعة ٨ مساءً ، يشارك فيها عدد من كبار السن الذين عُرفوا بسرد الحكايا في القطاع التهامي والمواهب الواعدة التي تخطو نحو عالم الأدب بثقة ويديرها المسرحي والقاص/ ناصر بن محمد العُمري.

رئيس نادي الباحة الأدبي الشاعر حسن بن محمد الزهراني قال :
أن هذه الأمسية تأتي ضمن نشاطاته الشتوية بفعاليات مهرجان شتاء الباحة الذي تحتضنه المخواة وأضاف:
نحتفي في هذه الأمسية بموهبة قصصية واعدة هو الشاب مصعب الغامدي الذي لم يتجاوز 22 عاماً من عمره برزت مواهبه الكتابية في مجال القصة كما سيقدم غرم الله دخيل الله وحسين بن خضر وهزاع بن سعد وصالحة بنت محمد الغامدي عدداً من الحكايات الشعبية تستحضر حكايا الجدات وسير بني هلال وبطولات أبو زيد الهلالي والسعالي والكائنات الخرافية مثل بسيس عمار والغول ونحوها من الحكايات التي كانت شائعة في أوساط المجتمع قديماً وتأتي في سياقات ذات قيم تربوية واجتماعيةمختلفة فيما سيقدم مصعب نماذج من حكايا أجيال المستقبل التي ولدت تحت ظلال التقنية وتنهل من عوالم الميديا وتستدعي معطيات الرقمنة في سياقات تنويرية

وزاد : ونحن على مقربة من الاحتفاء العالمي بيوم القصة العالمي فإن النادي يشارك العالم الاحتفاء بهذه المناسبةللتعبير عن تقديره للحكايات وأربابها ورواتها كونها تعد مصدرا من مصادر تشكيل الوجدان وتساهم في تكوين ضمير الشعوب والتعبير عن قيمه السائدة.

ودعا ( الزهراني ) كافة أطياف المجتمع لحضور هذه الفعالية كونها نافذة مطلّة على على تاريخ الحكاية في هذا الجزء من الوطن.

كما أنها تعمل على التعريف بآداب الماضي وفنونه وتعرف بآداب إنسان اليوم عبر أحد نماذجه.

ومما يجدر ذكره أن نادي الباحة الأدبي سبق وأن أقام أول وأكبر مهرجان للقصة القصيرة والقصيرة جداً على مستوى المملكة بحضور ما يقارب ١٠٠ قاص وقاصة وبحضور عربي مميز وكرم خلاله ٢٣ قاصاًوقاصة من رموز القصة في المملكة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى