متنوعة

25000 مستفيد من برامج جمعية السرطان السعودية للتوعية والتثقيف

الدمام- واصل – فهد الخالدي:

أكد المدير التنفيذي للجمعية عصام بن أحمد الجعفري أنه منذ تأسيس الجمعية قبل عشرين عاما كانت رؤيتهم وطنا بلا سرطان وفكرة تأسيس أول جمعية تعنى بمرضى السرطان بالمنطقة الشرقية كانت لطالبة جامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل بالدمام (جامعة الملك فيصل آنذاك) ياسمين بنت يعقوب الخواشكي عام 2003م وقام عدد من رجال أعمال المنطقة الشرقية ومجموعة من الأطباء والأكاديميين بتبني الفكرة.

وحرصت الجمعية منذ تأسيسها على استقطاب المتطوعين والتواصل مع المؤسسات والأفراد في القطاع العام والخاص من أجل دعم أهداف الجمعية وبناء وسائل اتصال فعالة مع المرضى وأسرهم والإسهام في إنشاء مراكز بحثية وعلاجية وتعليمية من خلال إقامة الدورات التدريبية والندوات العلمية ، وتجهيز عدد من الشاحنات كعيادات متنقلة للكشف المبكر عن سرطان الثدي بأحدث الأجهزة الطبية في المنطقة الشرقية ومحافظاتها للوصول لأكبر عدد من السيدات وبلغ عدد الفاحصات بواسطة الجمعية منذ تأسيسها حتى 2020 م تجاوز 22,433 سيدة وحصلت الجمعية على جائزة سمو أمير المنطقة الشرقية لأبحاث السرطان عام 2014 م.

وحققت الجمعية إنجازا عام 2016 بافتتاح مركز مي الجبر للكشف المبكر عن السرطان المجهز بأحدث التقنيات والأجهزة الطبية.

ومن أهم الخدمات التي قدمت لمرضى السرطان خدمة السكن لمن يسكن خارج حاضرة الدمام و خدمة المواصلات لمحدودي الدخل لضمان وصولهم لمواعيدهم بالأوقات المحددة وتأمين الاحتياجات الضرورية من الأجهزة التعويضية والطبية وبطاقات التخفيض للطيران والخطوط الحديدية جميع هذه الخدمات قدمت لعدد تجاوز 6481 مستفيدا ومستفيدة.

وفي عام2023 ضاعفت الجمعية خدمات مستفيديها من ضمنها التكفل بعمليات ترميم وتجميل الثدي ل 6 متعافي ، إضافة للرعاية المنزلية للمستفيدات بتقديم 272 زيارة لعاملة منزلية والدعم النفسي للمرضى وأسرهم بالتعاون مع عيادات نفسية متخصصة فيما بلغ إجمالي المستفيدين من خدمات الجمعية المسجلين في عام 2022م- 2023 م يتجاوز 1042 مستفيدا جديدا وإجماليا عدد المستفيدين من برامج التوعية والتثقيف حتى الآن 25000 مستفيد وعدد مبادرات أطلق عليها سعادة مريض لإفطار الصائمين خلال شهر رمضان الماضي صدقة جارية لمرضى السرطان وتم توزيع عدد 17000 وجبة يوميا وإفطارا جماعيا 30مستفيدا وأسرهم من الجمعية وزيارة عدد من المستشفيات لمعايدة المرضى المنونين بهدف تعزيز الترابط الإنساني ونظمت رحلات أداء العمرة وزيارة المدينة المنورة للمستفيدين ومرافقيهم .

واختتم أن هذه الإنجازات أظهرت ترابط المجتمع لتحقيق لرؤية المملكة 2030 باستدامة شاملة في مجال الرعاية الصحية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى