الطبية

موافقات على التبرع بأعضاء ثمانية متوفين دماغياً تنقذ حياة (19) مواطناً من مرضى القصور العضوي.

إجراء (20) عملية زراعة أعضاء

الرياض – واصل : 

نجح فريق المركز السعودي لزراعة الأعضاء من الحصول على موافقات للتبرع بأعضاء ثمانية متوفين دماغياً لصالح مرضى القصور العضوي النهائي وذلك في كلاً من مستشفى الملك خالد بحفر الباطن ، ومدينة الملك عبدالعزيز الطبية بالحرس الوطني ،ومدينة الملك سعود الطبية والمستشفى السعودي الألماني بمدينة الرياض ،ومستشفى المانع الطبي بالإضافة إلى مستشفى كليفلاند ومستشفى برجيل في أبوظبي حيث تم انقاذ حياة مواطنين عانا من مرض القصور القلبي النهائي وذلك بإجراء عمليتي زراعة قلب لهما ،وتم إجراء عملية زراعة رئة لمواطن آخر انهت معاناته مع مرض القصور الرئوي النهائي ،وتم انقاذ حياة خمسة مواطنين آخريين عانوا من القصور الكبدي النهائي بإجراء خمسة عمليات زراعة كبد لهم.

كما تم إنهاء معاناة أحدى عشر مواطناً مع أمراض القصور الكلوي النهائي وجلسات الغسيل الدموي بإجراء عمليات زراعة الكلى لهم بالإضافة إلى إجراء عملية زراعة بنكرياس لمواطن آخر.

وأوضح المدير العام للمركز السعودي لزراعة الأعضاء الدكتور طلال القوفي بأن عملية توزيع الأعضاء تمت وفق الأخلاقيات الطبية وبما يضمن عدالة التوزيع بحسب الأولويات الطبية للمرضى مبينا بأن النجاح المحقق جاء نتيجة التعاون المشترك بين كافة الجهات المعنية مشيداً بالجهود المبذولة من مركز الإحالات بوزارة الصحة.

وفي الختام عبر مدير عام المركز السعودي لزراعة الأعضاء عن عظيم امتنانه لعوائل المتوفين الذين آثروا التبرع بأعضائهم لهؤلاء المرضى، داعياً الله سبحانه أن يجزيهم خير الجزاء في الدنيا والأخرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى