المحلية

“المرور” .. رصد وتتبع “النقاط السوداء” أسهم في خفض وفيات حوادث الطرق بالمملكة بنسبة (35%) والاقتراب من المعدل العالمي

الرياض – واصل :

أسهمت الإدارة العامة للمرور في خفض وفيات الحوادث المروية في المملكة بتتبع ورصد المواقع التي تكثر فيها الحوادث وتصنيفها بـ “نقاط سوداء”، والشخوص عليها بالشراكة مع الجهات ذات العلاقة من المختصين واقتراح الحلول الضبطية والهندسية لها، مما أثمر انخفاض الوفيات في الأعوام الخمسة الماضية بنسبة (35) في المئة، وفقًا لإعلان منظمة الصحة العالمية.

وعملت الإدارة على تفعيل الحلول الضبطية لخفض وفيات حوادث الطرق، منها الرصد الآلي للمواقع الخطرة، والجهود الميدانية من رجال المرور، سواء الدوريات السرية أو النقاط الأمنية ونقاط التهدئة، وغيرها من الحلول المؤقتة والمستدامة، حيث ارتفع مستوى تنفيذ نظام المرور باستخدام التقنية المتطورة عن طريق أتمتة الرصد والضبط الآلي للمخالفات المرورية ورفع مستوى الضبط والوعي المروري والسلامة المرورية والحد من السلوك الخاطئ لقائد المركبة.

وشاركت الإدارة العامة للمرور في المعارض التوعوية، والموتمرات العلمية المختصة بالسلامة المرورية، ونشر الرسائل التوعوية، وإبراز الجهود الميدانية، وتثقيف مرتادي الطرق في المملكة بالأنظمة والتعليمات وتغليظ العقوبات للمخالفين، وتكريم المثاليين في قيادة المركبات من خلال لجان السلامة المرورية في المناطق.

وساعد ارتفاع مستوى مهارات قيادة المركبات في خفض وفيات الحوادث المرورية، ورفع معدلات السلامة المرورية عن طريق تطبيق مهارات تعليمية تدريبية في مدارس تعليم القيادة البالغة (32) مهارة في ميادين المدارس بما يحقق رفع الجودة التدريبية للمنتسبين لها وتحديث المناهج وطرق التعليم دوريًا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى