كتاب واصل

لاتخلعيني

كتبة : سعود سيف الجعيد

قبل أن تخلعيني تذكري ايامنا الحلوه التي مضت وتذكري كل ماقدمته لك في حياتي من حب وإني اخترتك من بين كثير من نساء الأرض وكم قدمت لك من تضحيات وحب فالمشاكل الزوجيه عديده وتقع بين الازواج باستمرار ولابد من حلول من خلال الصبر والتسامح والحفاظ على هذا الكيان الجميل تذكري ان هناك اطفال ابرياء من حقهم ان يعيشون في جو اسري متكامل بوجود الام والاب فلو خلعتيني ستخسرين نفسك واولادك ومجتمعك ولن تحققي اي مكاسب في محيط عالمك ستفقدين زوجك وبيتك واطفالك وتعيشين بلاهويه ودون كيان اسري جميل قبل ان تخلعيني فكري قليلا ولو من اجل اطفالك وضياع مستقبلهم بابتعادك عنهم وشماتة الناس فيهم لاتفكري في نفسك فقط هناك اسره كامله ستتعرض للسقوط والانهيار بسببك فانا كزوج من حقي عليك وبعد هذه العشره الطويله ان تصبري على مشاكلي وظروفي وتتحملي كل زلاتي كما تحملت وصبرت على كثير من مشاكلك وظنونك ولم افكر في يوم من الايام بان اخلعك بالثلاث واخيرا قبل ان تخلعيني فكري في الاثم العظيم الذي ارتكبتيه في حق زوجك واطفالك وكيف هانت عليك دموعهم والامهم وحسراتهم وكلام الناس عنهم وشماتة الحاقدين بهم تذكري ان الله عزوجل سيسالك عن كل جرح والم كنتي سببا فيه لعائلتك المخلوعة فانك لن تكسبي الا الاثم ونكران المعروف والقسوه والجحود في ابشع صوره كوني زوجة حنونه ورحيمة وحافظي على زوجك وبيتك واطفالك وتحملي من اجلهم كل الصعاب فجميع المشاكل لها حلول فالخلع ليس حلا منصفا لاي عائله لانه يدمر الاطفال قبل الزوج فالام التي تحب اطفالها وتخاف عليهم تتحمل المر وجميع انواع المشاكل من اجل سعادتهم والعكس صحيح تذكري ان تدميرك لاسرتك ستكون حكاية مؤلمه تروى في كل الاماكن عن ام هدمت وشردت اسرتها وجعلتهم يذرفون الدموع ويلتحفون الحزن من اجل مشاكل عابره كان من الممكن الجلوس ومناقشتها وحلها بكل الحب والحكمه لاستمرار الحياه الزوجيه السعيده.

وقفه
قبل ترحل وتنسى الدار والديره
ابي نظره تساعدني على فرقاك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى