متنوعة

“جائزة شتاء السعودية” الطريقة المثُلى لترويج الوجهات والتجارب عبر “الإعلام السياحي“

أكاديميون ومتخصصون

خالد آل دغيم

الرياض – واصل :

ذهب عدد من الأكاديميين والمتخصصين في الإعلام السياحي، إلى التأكيد على أن “جائزة شتاء السعودية للتميز الإعلامي”، التي أعلنت عنها الهيئة السعودية للسياحة في يناير الجاري، تُعد الطريقة المُثلى لترويج الوجهات والتجارب السياحية الشتوية المختلفة، على المستويين المحلي والإقليمي، وذلك من خلال استخدام عناصر “الإعلام السياحي” المؤثرة في مختلف المنصات الإعلامية الكلاسيكية والرقمية.

وأوضح رئيس مجلس إدارة جمعية الإعلام السياحي، خالد آل دغيم، أن إطلاق الهيئة السعودية للسياحة لجائزة “شتاء السعودية للتميز الإعلامي”، مبادرة تحفيزية رائعة لدعم المبدعين من شباب وشابات الوطن؛ لإبراز الوجهات والتجارب السياحية في أكثر من 17 وجهة في الموسم الذي انطلق تحت شعار “الشتاء حولك”.

وقال آل دغيم: “من المهم أن لا ننسى دور الجائزة في موسم صيف السعودية (تنفس)، التي كان لها أثرًا إيجابيًا في تحفيز المبدعين والمبدعات على الابتكار في تقديم أفضل المواد والتغطيات الإعلامية المميزة، ورفع جودة التنافس بين مجتمع الإعلاميين والإعلاميات في مختلف المجالات، وهو ما أسهم واقعيًا في تنشيط السياحة بالموسم الماضي”.

وأشار آل دغيم، إلى أن جائزة “شتاء السعودية للتميز الإعلامي”، تُسهم في دعم مسار “الإعلام المُتخصص”، وتحقيق أهداف رؤية 2030 في صناعة السياحة الوطنية من خلال “الإعلام السياحي” الذي يقع عليه تعزيز السياحة الداخلية، وبناء الوعي لدى الرأي العام من المواطنين والمقيمين والمستثمرين؛ لاستثمار كافة المقومات وعوامل الجذب السياحية المحلية، وبناء صورة ذهنية إيجابية في كافة وسائل الإعلام والمنصات الرقمية المختلفة.

الدكتور : فؤاد بوقس

أما أستاذ الإعلام الرقمي المساعد والمشرف العام على المركز الإعلامي بجامعة أم القرى، الدكتور فؤاد بوقس، فيرى بأن جائزة “شتاء السعودية للتميز الإعلامي”، جاءت لتؤكد على أهمية دور الإعلام الرقمي في الترويج للتجارب والوجهات السياحية الشتوية في المملكة، عبر مجالات متخصصة لها في فروع الجائزة، ومن ذلك “الصور” و”مقاطع الفيديو القصيرة” التي يحرص من خلالها الشباب والشابات على استعراض تجاربهم السياحية المتنوعة في مختلف المنصات الرقمية، أمام الرأي العام الافتراضي، وهو ما يُساعد بشكل غير مباشر على الترويج للسياحة السعودية، والوصول إلى الشرائح والفئات المستهدفة.

وهناك جانب مهم ركز عليه الدكتور بوقس يتعلق – بحسب ما ذكر- بأبعاد جائزة “شتاء السعودية للتميز الإعلامي”، وهو تماشيها بشكل متوازي مع أهداف الهيئة السعودية للسياحة، والتي تتناغم مع أهداف منظمة الأمم المتحدة للسياحة العالمية (UNWTO)، الداعمة لتنشيط الوجهات والمواقع السياحية، وتكثيف الدعم والتنسيق من أجلِ انتعاشٍ آمن ومستدام لقطاع السياحة.

يُذكر أن موسم “الشتاء حولك” حدد خمسة مجالات لجائزة “شتاء السعودية للتميز الإعلامي”، وهي “التقارير الصحافية، والتقارير التلفزيونية، والبرامج الإذاعية، والصور الفوتوغرافية، والأفلام القصيرة”، بمجموع جوائز نقدية يصل إلى 250 ألف ريال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى