التقنية

المقاييس الضبابية تحجب قيمة الشركات السحابية

وكالات – واصل :

كانت شركات الحوسبة السحابية مطلوبة بشدة في وول ستريت هذا العام، حيث كسبت المستثمرين بفضل نموها السريع ونماذج الأعمال القائمة على الاشتراك، التي يمكن الاعتماد عليها.

ارتفع مؤشر بي في بي إميرجينج كلاود إندكس BVP Emerging Cloud Index، بقيادة شركات مثل أدوبي وسلز فورس وزووم، بنسبة 84 في المائة هذا العام، مقارنة بارتفاع بلغ 36 في المائة في مؤشر ناسداك و13 في المائة في مؤشر ستاندرد آند بورز 500.

لكن المستثمرين وغيرهم من الخبراء الماليين يحذرون من أن تدفقات الإيرادات التي تبدو وكأنها لا تقهر ودفاتر الطلبات المستقبلية للشركات السحابية ليست دائما كما تبدو.

نظام جديد لمحاسبة الإيرادات يجعل من الصعب تقييم أداء القطاع والمعايير الرئيسة المستخدمة على نطاق واسع لتقييم الشركات السحابية تستند إلى مقاييس تترك مجالا كبيرا للشركات لاختيار أفضل معاملة.

قال تيان تزو، الرئيس التنفيذي لشركة زورا، وهي شركة سحابية توفر برامج لإدارة الشركات القائمة على الاشتراك، إن الصعوبات تنبع من تكييف قواعد المحاسبة التقليدية مع جيل جديد من الشركات التي تبيع خدمات من خلال عقود طويلة الأمد.
وصف هو وغيره من خبراء البرمجيات السحابية التناقضات الناتجة بأنها مشكلات ناشئة، وليست علامات على مشكلات مالية أعمق. لكن لأن كثيرا من الشركات السحابية يتم تداولها الآن بمقايضة تقييمات عالية، لا يوجد مجال يذكر للخطأ.

التعرف على الأرباح

يتمثل جوهر المشكلة في كيفية حساب الإيرادات الناتجة من عقود البرامج السحابية، وتقييم مقدار الإيرادات المستقبلية التي يمكن للمستثمرين الاعتماد عليها.

عادة ما تبيع الشركات السحابية حزما التي تتضمن عملا مسبقا، مثل تنفيذ نظام برمجي جديد لأحد الزبائن وتدريب الموظفين، جنبا إلى جنب مع اشتراكات متعددة الأعوام لمنتجاتهم.

قال رافي كومار، الشريك في مجموعة كونور الذي يقدم المشورة للمستثمرين بشأن القضايا المحاسبية، إن المستثمرين يكافئون الشركات التي يمكن أن تظهر إيرادات مستقبلية يمكن الاعتماد عليها، ما يحفز الشركات على وصف أكبر قدر ممكن من الإيرادات على أنها أعمال متكررة.

قال بايرون ديتر، وهو شريك في بيسمر فنتشر بارتنرز، شركة رأس المال المغامر التي تستثمر في الشركات الناشئة السحابية: “يحاول الناس جذب كل جزء من عرض القيمة إلى البرمجيات”، مضيفا أن مستثمري رأس المال المغامر عادة ما يكونون قادرين على التعمق في عقود شركة معينة وإجراء تقييماتهم الخاصة، على الرغم من أن المستثمرين في سوق الأسهم يحصلون على إفصاح أقل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى