رياضي

قمة متقلبة في الجوهرة المشعة .. الأهلي يصعق الهلال بثنائية السومة وعسيري

جدة – واصل – صقر الغامدي :

حقق فريق الأهلي فوزًا ثمينًا على حساب الهلال، بهدفين دون رد، في مباراة القمة التي جرت بينهما على ملعب على مدينة الملك عبدالله الرياضية «الجوهرة المشعة»؛ لحساب منافسات الجولة الـ26، لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

وافتتح السومة أهداف المباراة مبكرًا بعد خمس دقائق فقط مستفيدًا من خطأ فادح في دفاعات الهلال، فيما انتظر الضيوف حتى الدقيقة 62؛ لإعادة المباراة إلى المربع صفر عبر البديل علي البليهي، ومنح عبدالفتاح عسيري أصحاب الأرض نقاط المباراة كاملة، بهدف ثانٍ في الدقيقة 74.

وأشعل الراقي الصراع على صدارة الدوري السعودي؛ لينعش حظوظ النصر في المنافسة حتى الرمق الأخير، بعد الفوز العريض الذي عاد به النصر إلى الرياض من بين أنياب التعاون برباعية دون رد؛ ليقترب الفارق في مقدمة الجدول.

ورفع الأهلي رصيده إلى النقطة 46، في المركز الثالث على سلم ترتيب دوري المحترفين السعودي، فيما تكبد الهلال الخسارة الثانية في الموسم الحالي، ليتجمد رصيد أزرق الرياض عند 60 نقطة، بفارق 6 نقاط فقط عن أقرب الجار اللدود وحامل اللقب النصر.

إيقاع مثيرة ولدغة السومة ودون الحاجة إلى الجس النبض المعتاد في المواعيد الكبرى، فك عمر السومة طلاسم المباراة سريعًا بهدف مبكر بعد خمس دقائق لعب فقط، من خطأ فادح لمتوسط ميدان الهلال جوستافو كويلار، الذي تباطأ في إبعاد الكرة من مناطق الخطر ليفتك السوري الكرة، ويودعها الشباك على مرتين بعد محاولات من الحارس المعيوف لإنقاذ مرماه.

وقلب الهدف المباغت الأوضاع على أرض ملعب الجوهرة، مع ضغط مكثف من الضيوف من أجل الدخول سريعًا في الأجواء، بينما تراجع لاعبو الأهلي لامتصاص حماس الهلال الذي سيطر على الكرة دون خطورة حقيقية على مرمى العويس.

وقبل أن تكمل المباراة ربع الساعة الأول، سقط المهاجم الفرنسي بافيتيمبي جوميز على نحو مفاجئ بداعي الإصابة، في لقطة خيم معها التوتر والقلق على أجواء القمة، قبل أن يتعافى هداف الهلال سريعًا ليكمل اللقاء.

وعلى غير سير المباراة، صنع السومة الخطورة من جديد في الدقيقة 18؛ بعدما قاد هجمة مرتدة خطيرة في الرواق الأيمن وسط مساحات شاسعة في خط دفاع الهلال، ليطلق كرة مباغتة لاستغلال خروج المعيوف، إلا أن الأخير أنقذ مرماه من لدغة جديدة للسوري.

وعاود الهلال الضغط على مرمى العويس، وكاد يدرك التعادل في الدقيقة 26 من كرة ثابتة من الجانب الأيمن نفذها جيوفينكو خطيرة، قبل أن يبعدها دفاعات الأهلي، لتخرج إلى ركنية لصالح الزعيم.

وفي الدقيقة 37 تبادل الجناح الغائب الحاضر سالم الدوسري الكرة مع البيروفي كاريلو، قبل أن يطلقها الأخيرة تسديدة قوية بعيدًا عن المرمى، وتكررت الثنائية مجددًا بعد خمس دقائق، إلا أن الدوسري سددها بغرابة ليحرم الهلال من التعادل.

وأنقذ عبدالله المعيوف مرمى الزعيم من هدف في الثواني الأخيرة من الشوط الأول، بعدما أطلق عبدالرحمن الغريب صاروخية، لم تسفر عن تغير في نتيجة المباراة ليطلق الحكم الأوروجواياني أندريس كونها صافرته معلنًا تفوق مقلق للأهلي.

سيطرة الهلال ومرتدات السومة ولم يختلف الحال كثيرًا في الشوط الثاني، بدخول ضاغط من جانب الضيوف من أجل تعديل النتيجة سريعًا، مقابل دفاع مستميت لأصحاب الأرض، بحثًا عن تأمين هدف السومة، مع اللجوء إلى المرتدات المزعجة التي صنعت خطورة حقيقية على مرمى المعيوف.

وفي الدقيقة 61 كاد جوميز يعيد المباراة إلى المربع صفر، من تمريرة طويلة من جانب كاريلو خلف دفاع الأهلي، إلا أن الفرنسي فشل في تسديد الكرة بشكل صحيح في مواجهة المرمى؛ ليبعدها العويس بأطراف الأصابع إلى ركنية.

جرس الإنذار الذي أطلقه الفرنسي لم يجد استجابة عند الأهلي، بعدما صنع المدافع محمد البريك الخطورة من مجهود فردي مميز، ليمر من دفاع أصحاب الأرض دون معاناة، ويحول عرضية سحرية إلى البديل علي البليهي، في الدقيقة 62، لم يجد أدنى مشكلة في إيدعها المرمى، ليمنح الهلال هدف التعادل.

وأجبر احتكاك بين البليهي ومدافع الأهلي آل فتيل قبل هدف مدافع الهلال، حكم المباراة على العودة إلى تقنية الفيديو من أجل التأكد من شريعة التعادل، قبل أن يحسم الأمور، بتمرير الهدف وسط اعتراض من جانب لاعبي الراقي.

فرحة الهلال لم تدم سوى 12 دقيقة فقط، بعدما عاود الخطير عمر السومة، ليقود هجوم مرتد من الرواق الأيسر، ليمرر كرة سحرية إلى القادم من الخلف سلمان المؤشر، الذي حوّل عرضية قصيرة حاول المعيوف إبعدها بأطراف الأصابع، لتصل إلى الخالي من الرقابة عبدالفتاح عسيري، الذي أسكنها الشباك، معيدًا التقدم إلى أخضر الرياض.

هدء الإيقاع تمامًا مع هدف عسيري، بسيطرة دون جدوى على إيقاع المباراة خاصة بعدما دفع المدرب الروماني رازفان لوشيسكو بكل الأوراق الهجومية، بالدفع بعمر خربين وصالح الشهري ومحمد الشلهوب، ليلعب الكل في الكل، مقابل استبسال دفاعي من جانب الأهلي.

وفي الدقيقة 85 نفذ السومة ضربة حرة مباشرة على مشارف منطقة جزاء الهلال، أنقذها المعيوف دون صعوبة، تعددت بعدها محاولات الضيوف على استحياء إلا أن دفاع الأهلي حال دون وصول الكرة إلى مناطق الخطر، ليحافظ على الانتصار الثمين، ويبسط نفوذه على المركز الثالث ويثبت الأقدام على مقعد دوري آبطال أسيا الموسم المقبل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى