مجتمع واصلمجتمع واصل

مدير عام ” بيئة مكة “يقدم تعازيه لذوي غريقي ” سد صعب ” بالطائف

شدد على أهمية وضرورة توعية المواطنين والمقيمين بخطورة السباحة في السدود وعدم الاقتراب منها



الطائف – واصل – صالح الزهراني : 

قدّم مدير عام فرع وزارة البيئة والمياة والزراعة بمنطقة مكة المكرمة المهندس سعيد جار الله الغامدي ، تعازيه القلبية لأسرة شخصين غرقا في سد صعب بمحافظة الطائف .

سائلا الله تعالى أن يتغمد المتوفين بواسع رحمته وأن يلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان معربا عن حزنه لهذا الحادث الأليم .

وشدد الغامدي على اهمية وضرورة توعية المواطنين والمقيمين بخطورة السباحة في السدود وعدم الاقتراب منها او من المستنقعات المائية التي تخلفها مياة الامطار رغم وجود العديد من اللوحات التحذيرية بالسد .

 

و قال في معلوماته عن السد ان “سد صعب” من السدود الترابيه ، ويقع في وادي صعب جنوب غرب الطائف على بعد نحو كيلومترين اثنين من ناحية المثناة٬ وانشيء عام 1396 هـ ويبلغ طول السد 290 متر ،وإرتفاع المفيض – 7 متر، وإرتفاع السد – 9 متر ،والسعة التخزينية لللسد 500000م3 ،و التخزين الحالى له 431122 م3 ، وبلغ المنسوب الحالى 6.5 متر .

وأهاب الغامدي بالمواطنين والمقيمين على حد سواء، بضرورة أخذ الحيطة والحذر في هذه الفترة، التي تشهد تغيرات مناخية والالتزام بتعليمات السلامة عند نشاط الرياح السطحية، وعدم التهور والمغامرة بالدخول في الأماكن الخطرة، ومجاري الأودية والسيول أثناء هطول الأمطار، وحث الجميع على مراقبة الأطفال وعدم تركهم بمفردهم، متمنين السلامة للجميع.

وقدم الغامدي شكره للدفاع المدني واضاف ليس كافياً منا تقديم الشكر والثناء لهذا الجهاز بل علينا التعاون معه ومساعدته بتحقيق عناصر الوقاية ابتداءً بالتقيد بقواعد السلامة العامة والاستجابة لتوجيهاته التي تعمل على المحافظة على مقاصد الشريعة في حفظ النفس الإنسانية وحمايتها ودفع الأضرار والأخطار عنها، والى وسائل الاعلام المختلفة على جهودها في ايصال رسائل التوعية لنشر الوعي بين المواطنين وهو عمل بلا شك عظيم يستحق فاعله أعظم الثواب وأجزل الثناء لقوله تعالى:” وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعاً” وإحياؤها يكون بحمايتها ووقايتها من الخطر وإنقاذها من الهلاك .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى