المحلية

الدكتور اليحي وحقيقة المبنى الأثري بقمة جبله

11

 

الدوادمي_ واصل _ سامي الدلبحي:

عبر قناة العربيه كشف الدكتور عيد اليحيى في برنامجه على خطى العرب عن مدفن حجري بقمة هضبة جبلة شمال محافظة الدوادمي يعود للعصور الحجرية .

و عرض اليحيى عبر برنامجه اللذي يبث عبر قناة العربية المبنى الأثري الذي شُيد على أرتفاع مترين و نصف تقريباً بشكل دائري و بطريقة هندسية رائعة و مُتقنة التنفيذ ، بحسب وصفه ، و بداخله دائرة صغيرة تضم بقايا عظام ميّت .

و أشار د. اليحيى إلى أن هذا المدفن يعكس حال الإنسان الحجري في الجزيرة العربية و طريقة تفكيره و ما كان يعيشه من رفاهية و أقتصاد مُقتدر، على حد وصفه ، بدأ من استخدام آلات لقص الأحجار و هذا ما بدا واضحاً على الأحجار المستخدمة بشكل متناسق و آثار القص على بعض الصخور المجاورة .

حيث وعد د. اليحيى بأستكمال رحلته في جبلة في الجزء القادم و استعراض شعيب مواجه بجبلة الذي احتضن أحد أكبر المعارك أيام العرب العظام و ما تحمله من خبايا سكنتها منذ العصور الأولى للإنسان على الأرض .

معلومات عن جبله :

أحد أبرز المواقع الطبيعية التي تميزت بها محافظة الدوادمي جبلة وهي هضبة حمراء شامخة من صخور الجرانيت الجميلة.

تفترش مساحة تقدر بحوالي 20كلم2 .تمتاز جبلة بارتفاع يشرف على الأرض المنبسطة من حولها التي لا تلبث أن تتحول إلى طبيعة خلابة ومناظر جذابة عندما يسقيها الغيث حيث تخضر الأشجار الكثيفة المحيطة بها وتزهر النباتات الفصلية وهذا مما يؤهلها للاستثمار السياحي لو وجدت الاهتمام من قبل الجهات المختصة. ومن معالمها :شعب مواجه، وصوح مقيط، بئر إيلي، غار الشيوخ، شلال الجدعاء. شهدت جبلة من أيام العرب من أعظمها يوم شعب جبلة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى