متنوعة

زوجة الأب تعذب طفلًا بطريقة مؤلمة …حسبنا الله ونعم الوكيل (فيديو)

https://youtu.be/_2sY-hdofm4

 

وكالات – واصل – عبدالله الحارثي:

عندما يغيب الضمير الإنساني ويتربع على بعض القلوب الظلم والعدوان ويخلو المجتمع من الرحمة فلا تتعجب أن رأيت مثل هذه الصور المفجعة والمؤلمة.  

فهذه امرأة حسب ما تناقلته وسائل التواصل الاجتماعي وكما قيل تعتبر الزوجة الثانية ، وتقوم بعمل لا يقبله شرع ولا عقل ولا فطرة سليمة .

قامت بوضع طفل صفير في سطل ماء وكأنه دجاجه في يد عامل مسلخ يحركها في الماء الحار ، تحركه  في الماء وبقبضة بشعة ومؤلمة ، وهو يصيح ولسان حاله ” انا طفل صغير ، مالذنب الذي اقترفته ؟! حرام عليك هذا العذاب وتلك القسوة  ” .

الطفل يصيح ويرتفع صوته ثم رويدا رويدا يتقطع صوته حتى يختفي ولا ادري اختفائه هل هو وفاته ام انه صاح وصاح ولا مجيب فتعب من كثرة الصراخ واغمي عليه ،  ولا حول ولا قوة الا بالله .

أين تلك المرأة من موقف الرسول عليه الصلاة والسلام حينما أوتي له بطفل صفير يعالج سكرات الموت فبكى عليه الصلاة والسلام فتعحب من بكاء سعد وقال ماهذا يارسول الله ، فرد عليه بقوله ” انها رحمة جعلها في قلوب عباده ، الراحمون يرحمهم الرحمن.

ماذا ستقول تلك المرأة في ذلك اليوم العظيم لرب العزة والجلال حينما يسألها عن فعلتها تلك ؟!!

ولعل بعض الاخوة يتعجب من نقلنا لتلك المقاطع والصور المؤلمة ووالله أن الهدف أن يأخذ الإنسان حد عبره  من تلك المقاطع ، ويعلم أن هناك أناس قلوبهم  أقسى من الحجر لا تحركهم موعظة ولا يؤثر فيهم كلمة وحياتهم كلها قسوة وظلم وجبروت ولا نقول إلا حسبنا الله ونعم الوكيل. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى