متنوعة

نائب رئيس الكشافة السعودية يؤكد على اهمية العمل التطوعي في التنمية الشاملة للمجتمعات والأفراد

1

الرياض ــ واصل :

أكد نائب رئيس جمعية الكشافة العربية السعودية الدكتور عبدالله بن سليمان الفهد أن اهتمام رؤية المملكة العربية السعودية 2030 بالعمل التطوعي دليل على أهميته في التنمية الشاملة والنهضة للمجتمع ، ودوره في تطوير الأفراد من خلال مؤسسات المجتمع المدني ، وبالتالي بناء شخصيات ابناء الوطن ، وتعزيز القيم الايجابية لديهم ، واكسابهم المهارات والصفات الحميدة ومن اهمها روح المبادرة والمثابرة والقيادة وحب الخير للغير .

جاء ذلك خلال لقائه يوم امس بالدارسين في الرحلة التدريبية التي تقيمها الجمعية في ولاية نيوجرسي الأمريكية لعمداء شؤون الطلاب ومن في حكمهم بالجامعات والكليات السعودية ،حيث عرض نموذج علمي قام الفهد بتصميمه ليكون استراتيجية لتفعيل رؤية المملكة العربية السعودية 2030 وقابل للتطبيق في الوزارات والجامعات والمؤسسات الحكومية والأهلية والجمعيات الخيرية والعلمية، وكل من يريد المساهمة في تحقيق رؤية 2030، مشيراً خلال العرض الى ان ذلك النموذج تم تحكيمه من قبل أكاديميين وخبراء في هذا الجانب وجرى عليه تطبيق مبدئي وأصبح قابلاً للتطبيق لكل من يريد أن يشارك في تحقيق رؤية 2030 داعياً الى أهمية تعاون وتكامل جميع القطاعات في تحقيق هذه الرؤية.

وأوضح الفهد أن لجمعية الكشافة جهوداً تتوافق مع هذه الرؤية، من أهم أعمالها المشروع الكشفي العالمي “رسل السلام” لنشر ثقافة السلام بين كشافي العالم بهدف ايصال رسالة السلام الى 200 مليون إنسان من خلال الاسهام في مجالات المشروع، والعمل على تنمية مهاراتهم وقدراتهم ليكونوا رسلاً للسلام ليسهموا في بناء أوطانهم ومجتمعاتهم ، بالإضافة الى أعمال الكشافة في خدمة الحجاج والمعتمرين والزوار ، ومساهمتها مع المؤسسات الأخرى ومن اهمها الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد ” نزاهة ” ، وعدداً من الوزارت .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى