المحليةاهم الاخبار

الكشف عن تفاصيل”الطفل الرضيع المُلقى على الرصيف في شدة البرد ” (فيديو )

واصل – عبدالله الحارثي – ابراهيم العنزي :

عندما يفقد الإنسان الرحمة ويبتعد عن ربه ويعيش لنفسه وهواه فلا تتعجب اذا قتل أو ظلم أو تجاوز حدود الله وطغى وتجبر ، وعندما تختفي مراقبة المولى سبحانه من القلوب ، يسيطر الشيطان على الإنسان ، ويصبح وحشاً كاسراً  يقضي على كل شيء مقابل بقاءه حياً .

وهذا ما حدث بالفعل عندما ترى طفلاً رضيعاً لاحول له ولا قوة ، يقوم من قسى قلبه برميه بالشارع ، وتركه في مكان مليء بالكلاب الشارده ، والتي قد تنهش عضمه الطري الليِّن ، أوقد تكون ارحم به من والديه اللذان تركاه في العراء بلا رحمة ولا خوف من الله  ، و في موقف تشيب منه الرؤوس نتساءل من المسؤول ، وإلى متى ؟!! .

وهي رسالة لكل عقلاء المجتمع لوضع حلول وبيان أسباب تلك الأفعال ، والتي تعكس مدى الإجرام في بعض الأنفس المريضة ، وما ينتج عنها من العلاقات المحرمة والتي من نتائجها طفل بلا مأوى ،  والله المستعان .

وفي السياق فقد تداول نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر فيه قيام مواطن بتصوير رضيع ملقى على الرصيف وبجواره رضاعته على مسافة قريبة منه  .  

ويبين المقطع تَخُوفُ الرجل من لمس الطفل لمعرفة البصمات للشخص الذي القاه ؛ ولكن الرحمة في قلبه دفعته لفتح الغطاء عن الرضيع ، والذي بان كالقمر ليلة البدر ، وهو بصحة جيدة ولله الحمد ، وحرك شفتيه الصغيرتين كأنه يريد الحليب ، مما دفع امرأة كانت معهم بطلب إعطاءه الرضاعة الملقاة بجانبه .

وقد بحثنا مع بعض الإخوة عن مصدر المقطع والحالة التي آل اليها الطفل الرضيع ، ولم نجد مكاناً محدداً ، وعند موافاتنا بالموقع ومصير الطفل ، سنوافيكم باذن لله بكل التفاصيل .

كما أعلن أحد المواطنين بمحافظة الطائف  تبنيه “ للطفل ” الذي عثر عليه أحد المواطنين مبدياً رغبته برعايته واحتضانه لوجه الله تعالى، طالباً ممن عثر عليه أن يتواصل مع الصحيفة لمعرفة مدينة الطفل لإكمال الإجراءات النظامية لتبني الطفل  .

تحديث :

ووفقاً “للمواطن” تبين أن المقطع لطفلة وليس طفل ؛ وله ثلاثة أشهر أي في يوم الجمعة ” 6 ” أكتوبر ، وكان معه والدته حيث اتضحت المعلومات أن الموقع في حديقة بحي الشرائع بمكة المكرمة ويؤكد ذلك المقاطع التي سيتم إضافتها هنا وتم تسليمه للجهات الأمنية التي بدورها سلمت الطفلة للمستشفى للاطمئنان على حالتها كما يقول المواطن محمد لشهراني  .

وسيتم البحث عن الطفل بإذن الله وبيان حقيقة الأمر ومكان الطفل الرضيع باذن الله تعالى .

شاركنا الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق