الرئيسية / كتاب واصل / ياليت كل يوم يزورنا مسؤول لننعم بالنظافة

ياليت كل يوم يزورنا مسؤول لننعم بالنظافة

بقلم : إبراهيم النعمي ١٤/٤/١٤٣٩

الحمدلله أننا نعيش في وطن كريم ينعم بخيرات ونعم كثيرة وقيادة حكيمة وعلى رأسهم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان حفظهم الله، لاتتواني في اسعاد الشعب والمواطن في أي بقعة من الوطن الغالي ولكن مما يحز في النفس أننا نلاحظ الإهمال وعدم المبالاة من بعض الجهات الحكومية التي لا تقوم بعملها على الوجه الأكمل.

لاندري لماذا هذا الإهمال هل هو متعمد أو بسبب اسرار لانعلمها.

.عندما نتجول في مدننا وقرانا نشاهد العجب العجاب.

أرصفة مكسرة ومتهالكة وشوارع مظلمة تئن من الأوساخ والقاذوراتوحفر واتربة متناثرة هنا وهناك .

والمواطن المغلوب على أمره يطالب ويناشد ولكن لا أحد يجيب عليه.

ولكن عندما يهم مسؤول كبير بزيارة إلى احدى المدن اوالقرى للاطمئنان وتفقد احوال المواطن .

عندها يهب المسؤولين في المنطقة ويشمرون عن سواعدهم غبار الإهمال والكسل.

ويقومون من صباح الله الباكر بإرسال المعدات والآليات والكوادر البشرية ويحاولون مسابقة الزمن في إصلاح الشوارع وردم الحفر وإصلاح الأنوارالتي طالما عانى منها المواطن وكثرت مناشداته باصلاح هذه الحفر وردمها وإصلاح الأنوار وتبديل الفوانيس المكسرة بأخرى جديدة.

ولكن لاحياة لمن تنادي.
عندها يشعر المواطن بشعور لايمكن وصفه هل يفرح أم يحزن أم يبكي على هذا الحال الذي وصلت إليه من الٱهمال في أداء الأمانة والخوف من المسؤول وعدم الخوف من الله .

عندها المواطن يتمنى أن تكثر زيارات المسؤولين،حتى تكون شوارعنا نظيفة ومعبدة والأرصفة جميلة والانوار مضاءة . والأشجار تفوح منها رأئحة العبير.

ولكن هذه أمنيات حالم لن يصحوا منها إلا على كابوس مطب أوحفرة تغوص فيها كفرات سيارته الجديدة التي اشتراها بنظام التأجير المنتهي بالتمليك.

عن سعود العتيبي

mm
رئيس مجلس الإدارة والمشرف العام للتواصل واتساب : 0550440592

شاهد أيضاً

لنقتفي أثر الأسلاف !

من عاش تلك الفترة قبل أربعة عقود يعرف كيف كانت بساطة الحياة! في ذلك الزمن …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لتحميل النسخه الكامله اضغط هنا