الرئيسية / اهم الاخبار / الجيش السلماني جبهة إلكترونية

الجيش السلماني جبهة إلكترونية

‏⁧‫

الرياض ـ واصل ـ علي الزهراني :

في بادرة غير مستغربة لأبناء وبنات هذا الوطن في محاربة الإرهاب والفكر الضال وملاحقة كل من يتعدى على الكيان السعودي والذود عن ولاة الأمر نجح شباب سعوديون في إنشاء فريق إلكتروني تطوعي أسموه ( الجيش السلماني ) يتراوح عدد أعضاءه مابين ٥٠٠ إلى ٧٠٠ متطوع ومتطوعه هدفه الدفاع عن الوطن والمواطن متخذاً وسائل التواصل الإجتماعي طريقاً له في تحقيق أهداف الفريق وعبر موقع تويتر للتدوينات الصغيرة مقراً له .

‏تأسس الجيش في تاريخ ١٧ ديسمبر ٢٠١٥ م حيث مضى على نشأة هذا الكيان الوطني المتطوع إلكترونياً عامين تقريباً، ونشأ كمبادرة وطنية زرع بذرتها الأولى شابٌ سعودي إستشعر أهمية هذه الجبهة الإلكترونيه وماتشكله من خطوره في الوقت الراهن وهو الأستاذ / عزيز القحطاني mozmgr@ الذي أُطلقَ عليه لقب (جنرال الحرب الإلكترونيه) وبدأ معه عدة أشخاص نذرو أنفسهم لتأسيس الجيش السلماني كموقع إلكتروني وهدفهم الأول فيه الدفاع عن العقيدة الإسلامية، والمجتمع، والوطن وأن هذا واجب على كل مواطن ينتمي لبلاد الحرمين ،، وجذب طاقات شبابية من أبناء وبنات الوطن ينبضون حباً لوطنهم، وتأهيلهم التأهيل المطلوب عبر دورة إلكترونية لمدة 20 يوماً يتم فيها صقل المغرد وتوجيهه ودعمه ومساندته إلكترونياً وفكرياً، ومساعدة البعض في تكوين منهجية الدفاع وأسلوب التعامل مع الهجمات الإلكترونية التي تتعرض لها بلادنا من دول مجاورة تكيد لبلادنا وتسعى لتشويه صورتها .

‏كما إتخذ الجيش تسمية الفريق التطوعي بـ ( الجيش السلماني ) تيمناً وإعتزازاً بقائد الأمة الإسلامية وفخر العروبة قائد الحزم والعزم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله-.

‏وأشار نائب المؤسس الأستاذ / إبن زايد القحطاني  لصحيفة واصل إلى أن الخطر لم يعد يكمُن في العدو الخارجي فقط فهو واضحٌ للكل ، وإنما هناك حسابات وهميه بأسماء سعودية وأسماء قبائل تم رصدها تتلبسُ بلباس الوطنية وتغرد للوطن وولاة الأمر والعلماء حتى تكسب ثقة المتابعين ثم تبدأ بدس السُم في العسل ونشر الشائعات والأراجيف وتوزيع الوطنية على أبناء المجتمع ، وكل من تصادم معهم إتهموه بالخيانة وفجروا معه بالخصومة وربما وصل الحال ببعضهم إلى تصوير بعض التغريدات وفبركتها عبر الفوتوشوب لإستخدامها كدليل ضد من يحاول كبح جماحهم ،، وهؤلاء في نظري هم أخطر أعداء الدين والوطن ولكن ولله الحمد أن أبنائنا وبناتنا أصبحوا على قَدرٍ من الوعي وفهم مايحاك ضدهم وضد وطنهم من الجماعات والأحزاب المحظوره وأهل الفكر الضال مثل داعش وجماعة الإخوان وغيرهم .

‏وأضاف : نحن نعمل بروح فريق واحد عبر هيكل تنظيمي مابين إداريين ومشرفين وأعضاء في أكثر من ١٣ مجموعة كلاً يعملُ فيما يخصه دون أن يتعارض عمل أحدهم مع الآخر ، وتبدأ من فترة إستقطاب الأعضاء وإختبارهم وتأهيلهم ثم العمل في مجموعات الرصد والمتابعة وجمع الحسابات المسيئه ثم إرسالها لمجموعات الفحص وتجهيز القوائم ثم إرسالها لمجموعات المختصين بالبلاغات وإتخاذ اللازم حيالها وإغلاقها .

كما ان هناك مجموعات مختصه بالتغريدات الوطنية تجمع نخبةً من الكُتّاب والإعلاميين والشعراء ومجموعات للمصممين المبدعين في تصاميم الصور والفيديوهات التوعوية وبفضل الله إستطعنا إلجام الآلاف من الحسابات المعادية وأصحاب الفكر الضال وإغلاق الكثير من الحسابات الإرهابية وهذه الانجازات محفوظة لدى حسابات المكتبة slman_army@ ‬⁩وجميع أعمالنا قانونية، وتقع تحت مظلة قانون مكافحة الإرهاب سواءً على الطبيعة أو في مجال التقنية .

كما تحدثت لـ واصل الأستاذة / غرور إحدى أعضاء الجيش السلماني ومشرفة قروب السلماني للترند أننا نواكب الأحداث السياسية والإجتماعية ونعمل على رفع الوسوم (الهاشتاقات) التي تتناسب معها ، ونرفع أيضاً الوسم الذي بعزز وينمي الروح الوطنية لدى أبناء وبنات المجتمع عندما يجدونها في الترند العالمي بعد رفعها والتي تتيح لهم التعبير عن روح الوطنية وفخرهم وإعتزازهم بدينهم ووطنهم وولاة أمرهم .

‏وأضافت : إنها تفخر بكل قرار يُتخذ من حكام أرض الحرمين لأننا نعرف أنه لصالح أمتنا الإسلامية ولوطننا الحبيب كما نفخر بولاة أمرنا وبسياستهم الداخلية والخارجية .

‏وقالت : إن  الثقة بين القيادة والمواطن أصبحت قوية فالكل أصبح جندي مدافع عن الوطن لأن سلمان العزم والحزم يستحق منا الغالي والنفيس .

عن علي الزهراني

mm
رئيس التحرير : علي الزهراني للتواصل : 0534518666 100mgnoooon99@ تويتر amz_1400@hotmail.com

شاهد أيضاً

خادم الحرمين الشريفين يفتتح أعمال السنة الثانية من الدورة السابعة لمجلس الشورى

واس – واصل: افتتح خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – …

لا تعليقات

  1. اشكرك اخوي علي ماذكرته تجاه ابطال #الجيش_السلماني وعن مايقومون به تجاه الدفاع عن وطنهم وتسخير وقتهم ومجهوداتهم تجاه وطنهم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لتحميل النسخه الكامله اضغط هنا